اعتقال فلسطيني وإصابة 4 آخرين في مسيرة بلعين الأسبوعية..

اعتقال فلسطيني وإصابة 4 آخرين في مسيرة بلعين الأسبوعية..

خرج أهالي بلعين في مسيرتهم الأسبوعية بعد أن أدوا صلاة الجمعة، وقد رفعوا الشعارات المنددة ببناء الجدار وإقامة الحواجز، وطالبوا قوات الاحتلال بالتعجيل بإزالة الجدار عن أرضهم.

وقد رفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية، وقد هتفوا بشعارات بنفس المضمون. وشارك في المسيرة متضامنون دوليون وإسرائيليون إلى جانب أهالي القرية .

وقد نجح المتظاهرون في الوصول إلى الجدار، وحاول الجيش منعهم من عبوره حيث أطلق القنابل الصوتية والغازية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، مما أدى إلى اصابة العشرات بحالات الاختناق.

وقامت قوات الجيش بملاحقتهم إلى داخل القرية. ووقعت اشتباكات عنيفة استخدم فيها الجيش الرصاص المطاطي والحي، أسفرت عن إصابة أربعة أشخاص هم: محمد خليل أبو رحمة، وائل فهمي عبد المجيد ناصر، طارق شوكت الخطيب، عمر عادل مطر. كما اعتقل المواطن مصطفى حاتم الخطيب.

من ناحية أخرى شارك وفد من اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في بلعين أهالي قوصين في مسيرتهم ضد الحواجز، وقد انطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة، ورفع المتظاهرون اليافطات التي تعبر عن رفض الحصار والحواجز الموجودة على مداخل القرية منذ حوال خمسة سنين، وشعارات أخرى تعبر عن تضامن أهالي بلعين معهم، وهتفو بعبارات بنفس المضمون منها "من بلعين لقوصين شعب واحد ما بلين ".

وعبر رئيس المجلس القروي حاتم عبد ربه عن نية أهالي قوصين مواصلة الفعاليات الأسبوعية نحو الحاجز الموجود بين قريتهم وقرية بيت وزن، حيث أشار إلى الأضرار الناجمة عن وجوده، وأكد أنه بالوحدة والاستمرار يمكن أن نكون مثل بلعين ونزيل هذا الحاجز.

وشكر أهالي بلعين على مشاركتهم ودعمهم لهم رغم طول المسافة وعناء السفر في هذا الشهر المبارك.

بدوره عبر وفد اللجنة الشعبية على لسان منسقها عبدالله ابو رحمة عن دعم ومشاركة أهالي قوصين في الأيام القادمة في التعبير عن رفضهم للاحتلال وحواجزه، واعتبرها خطوة يجب أن تطبق في كافة المواقع المحاصرة بالحواجز للتحرك بحرية دون قيود وتفتيش. وقد شارك في المسيرة مجموعة من المتضامنين الدوليين، واعتقل جميع المتضامنين الإسرائيليين على حاجز بالقرب من دير شرف قبل وصولهم المسيرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018