إصابة متضامنين دوليين في مسيرة بلعين ضد الاستيطان والجدار

إصابة متضامنين دوليين في مسيرة بلعين ضد الاستيطان والجدار


خرج أهالي بلعين بعد صلاة الجمعة، اليوم، في مسيرة حاشدة، شارك فيها عدد من المتضامنين الدوليين والإسرائيليين، وقد رفعوا الأعلام الفلسطينية، واليافطات التي تندد ببناء المستوطنات والجدار، حيث عبرت اللجنة الشعبية عن مقاومة بناء المستوطنات لأنها تحول دون إمكانية إقامة دولة فلسطينية متماسكة جغرافية.

وقد عبرت اللجنة الشعبية عن دعوتها لمقاطعة ليڤ ليڤايڤ رجل الأعمال الذي يشجع بناء المستوطنات في الضفة الغربية. وأشارت إلى أن ليڤايڤ له دور في بناء مساكن في أربعة مستوطنات على الأقل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأضاف بيان اللجنة الشعبية، الذي وصل موقع عــ48ـرب، أن "ليڤ ليڤايڤ يقوم ببناء المستوطنات غير الشرعية على أراضي قريتي بلعين وجيّوس بالإضافة إلى مستوطنتي "معاليه أدوميم" و"هارحوماه" (جبل أبوغنيم)، كما أنّه يقوم بتدمير كروم الزيتون والمزارع التي هي أساس الحياة في تلك القرى، مُستغلاُ بذلك انتهاكات حقوق الإنسان لتحقيق الأرباح المادية".

"هذا وقد شاركت اللجنة الشعبية عدالة بتوسيع حملتها ضد ليڤايڤ لتصل إلى دبي، حيث ينوي ليڤايڤ فتح فرع ثالث هناك لسلسلة مجوهرات ليڤايڤ، بعد افتتاحه فرعي لندن ونيويورك. هذا وقد امتدت المظاهرات المناهضة لليڤايڤ والاستيطان إلى لندن الأسبوع الماضي حيث نظم نشطاء فلسطينيون وبريطانيون حملة مماثلة".

وقد ردد المتظاهرون بعبارات بنفس المضمون، وجابوا شوارع القرية، وعند اقترابهم من الأسلاك الشائكة الإضافية التي وضعها الجيش، أمطر الجنود المشاركين بقنابل الغاز والصوت والرصاص المطاطي، قبل أن يطلق الجيش تحذيراته بمكبرات الصوت، مما أدى إلى إصابة العشرات بحالات الاختناق، وإصابة متضامنين احدهما فرنسي والآخر إيطالي رفضا الإفصاح عن اسمهما خوفا من ملاحقتهما من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018