المحكمة الاسرائيلية العليا ترفض التماسًا قدمّه فلسطينيون ضد مسار جدار الفصل العنصري في "موديعين"

المحكمة الاسرائيلية العليا ترفض التماسًا قدمّه فلسطينيون ضد مسار جدار الفصل العنصري في "موديعين"


رفضت "محكمة العدل العليا" الاسرائيلية اليوم الاثنين، الالتماس الذي قدّمه سكان القرى الفلسطينية بيت، سيرا وشقبة، وسكان "مخبيم ورعوت" ضد مسار جدار الفصل العنصري المفروض اقامته في منطقة "موديعين".

كما ألغت المحكمة كل الأوامر الاحترازية التي اصدرتها في السابق وأعاقت بناء الجدار في تلك المنطقة نتيجة الإلتماسات المذكورة. وسمحت باستمرار بناء جدار الفصل العنصري.

وذكر موقع صحيفة "هآرتس" الالكتروني انه منذ تقديم الالتماسات من قبل المواطنين الفلسطينيين ضد جدار الفصل العنصري تغير مسار الجدار المخطط في المنطقة الى أن وصل الى بعد 75 مترًا فقط عن الخط الأخضر.

وذكر الموقع أيضًا ان السلطات الاسرائيلية اقترحت على أهالي بيت سيرا 13 دونمًا من الأرض بدلاً من المساحة التي التهمها الجدار. وادعى سكّان البلدات اليهودية (مخبيو وراعوت) ان الجدار قريب من بيوتهم جدًا وعلى السلطات ابعاده عن البيوت.

وجاء في قرار قضاة محكمة العدل العليا: أهرون باراك ودوريت بينيش وايلا بروكتشي أن"قرار الحاكم العسكري بشأن الجدار تقع في حيّز المعقول".

وأضاف القرار: "الدولة بذلت مجهودًا لتقليص الضرر بالمواطنين الفلسطينيين الى جانب الجهد لتحقيق الهدف الأمني للجدار".