بتسيلم: 3386 فلسطينيا استشهدوا منذ ايلول 2000، منهم 197 في العام 2005

بتسيلم: 3386 فلسطينيا استشهدوا منذ ايلول 2000، منهم 197 في العام 2005

قال تقرير لمنظمة "بتسيلم" الاسرائيلية التي تتابع حقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ان 197 فلسطينيا و50 اسرائيليا قتلوا في العام 2005، في الصراع الاسرائيلي - الفلسطيني. وحسب التقرير بلغ عدد القتلى الفلسطينيين منذ بدء الانتفاضة الثانية في أيلول 2000، (3386) قتيلا، مقابل 992 اسرائيليا.

وحسب التقرير فقد استشهد 118 فلسطينيا في العام 2005، بنيران قوات الاحتلال الاسرائيلي دون ان يشاركوا في أعمال قتالية، من بينهم 22 فلسطينيا استشهدوا في عمليات اغتيال نفذتها قوات الاحتلال، وسبعة من المواطنين المارة، استشهدوا جراء اصابتهم بشظايا الصواريخ التي استخدمت لتنفيذ عمليات الاغتيال.

واستشهد 73 فلسطينيا في عمليات قتالية، بينما هناك ستة شهداء من غير المعروف، حسب التقرير، ظروف استشهادهم.

اما بالنسبة للاسرائيليين فيقول التقرير ان 41 قتيلا منهم هم مدنيون وتسعة جنود.

ويتطرق التقرير الى جدار الفصل العنصري الذي تقيمه اسرائيل على الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة. ويقول انه تم حتى نهاية العام 2005، انشاء 31% من مسار الجدار والمصادقة على نسبة 43% أخرى لم يشرع ببناؤها بعد، فيما يتواصل العمل في انشاء مساحة 16.5% من مسار الجدار. ولم تصادق الحكومة حتى الآن على نسبة 9.5% من مسار الجدار. وحسب معطيات التقرير يبلغ طول الجدار المقرر اقامته حول الضفة الغربية المحتلة 681 كلم.

وافاد التقرير ان سلطات الاحتلال تقيم 27 حاجزا عسكريا ثابتا في اعماق الضفة الغربية المحتلة، و26 حاجزا على الحدود الفاصلة بين اسرائيل والضفة الغربية. تضاف اليها عدة حواجز في عدة مناطق في الخليل، و16 حاجزا في الضفة يتم تفعيلها في اوقات متفاوتة، ومئات الحواجز الاخرى التي لا يرابط فيها الجنود بشكل ثابت.

اضافة الى ذلك، يقول التقرير ان 41 مقطعا من شوارع الضفة الغربية المحتلة، والتي يبلغ طولها معا قرابة 700 كلم تخضع لقيود ويمنع تحرك الفلسطينيين عليها بدرجات متفاوتة.

وحسب التقرير تحتجز اسرائيل في معسكراتها 741 اسيرا اداريا فلسطينيا لم تقدمهم الى المحاكمة او توجه اليهم اتهامات، وليس من المعروف متى سيتم اطلاق سراحهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018