أم سلمونة وجه آخر لبلعين مواجهات احتجاجا على بناء الجدار

أم سلمونة وجه آخر لبلعين مواجهات احتجاجا على بناء الجدار

فيما كان ينظر الجميع إلى كل يوم جمعة حيث المسيرة التقليدية ضد جدار الفصل العنصري في بلدة بلعين في محافظة رام الله منذ عامين ظهرت على الساحة الفلسطينية بلعين أخرى ولكن في محافظة بيت لحم حيث شرع أهالي قرية أم سلمونة في محافظة بيت لحم في تنظيم المسيرات احتجاجا على البدء في العمل لبناء هذا المقطع من الجدار في محافظة بيت لحم حيث دارت اشتباكات بين الأهالي وجيش الاحتلال الذي بدا منذ يوم الأمس في تجريف الأراضي في المنطقة استعدادا لبناء جدار الفصل العنصري هناك.

واستخدمت قوات الاحتلال أثناء هذه المواجهات الأعيرة النارية والقنابل الصوتية والغازية ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بالرصاص إضافة إلى عدد من حالات الاختناق في الغاز.

ويذكر أن قرية أم سلمونة تقوم منذ عدة أسابيع ببعض الفعاليات احتجاجا على بناء مقطع الجدار في المنطقة حيث يقوم الأهالي بالصلاة يوم الجمعة على أراضيهم تأكيدا منهم على إصرارهم عن الدفاع عن أراضيهم في وجه الاحتلال الذي يصادر الأراضي لصالح جدار الفصل العنصري.

في سياق متصل فقد أعلنت المصادر الإسرائيلية عن تعرض إحدى سيارات المستوطنين لإلقاء الزجاجات الحجارة بالقرب من رام الله ما أدى إلى إصابة احد المستوطنين فيما أعلنت مصادر الاحتلال عن تعرض إحدى دوريات الاحتلال لإطلاق النار بالقرب من بلدة الطيبة في المحافظة.

كما دارت مواجهات في بلدة الزبابدة في محافظة جنين بين جيش الاحتلال وشبان البلدة بعد توغل لجيش الاحتلال مساءا اليوم حيث أطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والأعيرة النارية دون أن يبلغ عن أية اعتقالات أو إصابات.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018