الإحصاء الفلسطيني: اتجاه نحو التوسع العامودي في البناء وتراجع استخدام الحجر والإسمنت

الإحصاء الفلسطيني: اتجاه نحو التوسع العامودي في البناء وتراجع استخدام الحجر والإسمنت

أعلن د. لؤي شبانه رئيس الإحصاء الفلسطيني/ المدير الوطني للتعداد النتائج النهائية للتعداد العام للمباني والمساكن في الأراضي الفلسطينية 2007، حيث أشار إلى أن عدد المباني في الأراضي الفلسطينية قد ارتفع بنسبة 29.8% مقارنة بتعداد 1997، حيث بلغ عدد المباني 466,707 مبنى منها 319,270 مبنى في باقي الضفة الغربية (لا تشمل ذلك الجزء من محافظة القدس الذي ضمته إسرائيل عنوة بعيد احتلالها للضفة الغربية عام 1967) و 147,437 مبنى في قطاع غزة، في حين بلغ عدد المباني في تعداد عام 1997، 359,562 مبنى.

من ناحية أخرى بين د. شبانه أن عدد المساكن في الأراضي الفلسطينية حسب نتائج التعداد العام 2007 قد ازداد بنسبة 50.4% خلال تعداد 2007 مقارنة بتعداد 1997.

وفي قراءة أولية لنتائج التعداد 2007 مقارنة مع تعداد 1997، أظهرت البيانات أن هناك توجهاً إلى البناء العمودي على حساب البناء الأفقي، حيث ارتفعت نسبة المباني المكونة من ثلاثة طوابق فأكثر بنسبة 87.0%. كما يلاحظ أنه هناك تراجعاً في نوع المبنى التقليدي وهو الدار بنسبة 7.3%، وقد ارتفعت المباني المبنية من الطوب الأسمنتي بنسبة 10.8%، أما من ناحية عدد الوحدات السكنية في المباني كان هناك تراجعاً بنسبة 9.9% في المباني المكونة من وحدة سكنية واحدة. وفيما يتعلق بالوحدات السكنية الخالية لوحظ أن هناك ارتفاعاً في عدد هذه الوحدات بنسبة 8.0%.

توزيع المباني المكتملة حسب نوع المبنى:
يتضح من النتائج أن 71.0% من إجمالي عدد المباني المكتملة هو من نوع الدار، وهو البناء التقليدي في فلسطين مقارنة مع 76.6% في تعداد 1997. كما تبين أن عدد المباني المكتملة في الأراضي الفلسطينية بلغ 438,708 وعدد المباني غير المكتملة 27,999 مبنى. وكان توزيع أعداد المباني المكتملة حسب نوع المبنى على النحو التالي: 6,754 فيلا، و311,304 دار و80,417 عمارة و1,452 خيمة و3,338 براكية و34,499 منشأة، و732 أخرى، و212 مباني غير مبين نوعه.

وقد اتضح من توزيع المباني حسب النوع داخل كل محافظة أن 3.8% من مباني محافظة رام الله والبيرة هي "فلل/فيلات"، بينما كانت هذه النسبة 2.2% في تعداد 1997 من إجمالي مباني المحافظة. وبلغت نسبة الفلل في محافظة الخليل 1.6% من إجمالي مبانيها، أما بقية المحافظات فلم تتجاوز نسبة الفلل فيها عن 1.0%.

توزيع المباني المكتملة جغرافياً
تحتل محافظة الخليل المرتبة الأولى في أعداد المباني المكتملة حيث بلغت 73,825 مبنى في تعداد 2007، أي ما نسبته 25.0% في حين بلغت هذه النسبة 23.9% في تعداد 1997 من مجموع المباني المكتملة في باقي الضفة الغربية. وقد سجلت محافظة أريحا والأغوار أدنى عدد من المباني المكتملة حيث بلغ عددها 7,359 مبنى في تعداد 2007 أي بنسبة 2.5% من مجموع المباني المكتملة في باقي الضفة الغربية، مقارنة مع ما نسبته 2.3% في تعداد 1997.

أما في قطاع غزة، فقد أشارت النتائج إلى أن محافظة غزة كانت أكبر المحافظات في القطاع من حيث عدد المباني المكتملة حيث بلغ عددها 40,725 مبنى وبنسبة مقدارها 28.4% مقارنة مع 30.7% في التعداد السابق، في حين كانت محافظة رفح أقل المحافظات من حيث عدد المباني المكتملة حيث بلغ عددها 19,658 مبنى، أي ما نسبته 13.7% من مجموع المباني المكتملة في قطاع غزة مقارنة مع 13.2% عام 1997.

توزيع المباني المكتملة حسب مادة البناء للجدران الخارجية
عند مقارنة أعداد المباني المكتملة حسب مادة البناء للجدران الخارجية، نجد المباني التي جدرانها من الطوب الإسمنتي هي المباني الغالبة في الأراضي الفلسطينية، حيث شكلت ما نسبته 53.4% من المباني المكتملة في تعداد عام 2007 مقارنة بنسبة 48.2% في تعداد عام 1997.

وقد لوحظ أن ما نسبته 15.0% من مباني الضفة الغربية هي من الحجر النظيف، فيما لم تتجاوز النسبة في قطاع غزة 1.0%. وقد سجلت محافظة رام الله والبيرة أعلى نسبة في البناء بالحجر النظيف (34.0%) من مباني المحافظة، في حين كانت هذه النسبة 35.1% في تعداد 1997، تلتها محافظة الخليل بنسبة 25.0% من إجمالي مباني المحافظة عام 2007، في حين كانت هذه النسبة في تعداد 1997، 29.0% من إجمالي مبانيها.

أما عن أقل المحافظات بناءً بالحجر النظيف فقد كانت محافظة خانيونس إذ بلغت النسبة 0.01% من إجمالي مبانيها

المباني المكتملة حسب عدد الطوابق
بينت نتائج تعداد عام 2007، أن المباني المكتملة في الأراضي الفلسطينية المكونة من ثلاثة طوابق فأكثر بلغت نسبتها 17.7% من إجمالي المباني. في حين كانت هذه النسبة 9.5% من إجمالي المباني المكتملة عام 1997، أي بزيادة قدرها حوالي 87%. وقد تبين أن النسبة الغالبة من المباني المكتملة هي من المباني ذات الطابق الواحد، حيث بلغت 187,196 مبنى أي ما يشكل 42.7% من إجمالي المباني المكتملة في الأراضي الفلسطينية عام 2007، في حين كانت عام 1997 تشكل 53.4%.

المباني المكتملة حسب الاستخدام الحالي للمبنى
أشارت نتائج التعداد 2007 إلى أن 73.5% من المباني المكتملة في الأراضي الفلسطينية تستخدم لأغراض سكنية، في حين كانت نسبتها في تعداد عام 1997، 75.4% من المباني المكتملة. كما وبلغت نسبة المباني المكتملة التي تستخدم لأغراض سكنية واقتصادية مختلطة (للسكن والعمل) 10.0% من المباني المكتملة.

أما المباني المكتملة المستخدمة لأغراض غير سكنية (للعمل فقط) فقد بلغت نسبتها بحوالي 8.9%، والمباني المكتملة الأخرى ( وهي تلك المباني المغلقة والخالية والمهجورة) فقد بلغت نسبتها 7.6% من إجمالي المباني المكتملة.

المباني المكتملة حسب عدد المساكن في المبنى
أشارت النتائج إلى أن المباني المكتملة ذات المسكن الواحد في الأراضي الفلسطينية هي الأكثر، حيث بلغت نسبتها 59.9% من إجمالي المباني المكتملة في تعداد 2007، ( بلغت نسبتها 66.5% من إجمالي المباني المكتملة في عام 1997).

ومن النتائج تبين أيضا أن المباني المكتملة ذات المسكنين شكلت ما نسبته 17.1% من إجمالي المباني المكتملة، والمباني ذات الثلاثة مساكن فأكثر شكلت ما نسبته 14.9% من إجمالي المباني المكتملة.

المساكن
بينت النتائج أن عدد المساكن في الأراضي الفلسطينية بلغ 701,937 مسكن منها 456,314 مسكن في باقي الضفة الغربية و245,623 مسكن في قطاع غزة. ويتضح من النتائج ان هناك زيادة مقدارها 50.4% في عدد المساكن في تعداد 2007 مقارنة مع تعداد 1997 حيث بلغ عدد المساكن 466,651 مسكن.

المساكن حسب الاستخدام الحالي
يلاحظ أن نسبة المساكن المستخدمة للسكن فقط قد انخفضت بشكل طفيف من 85.2% في التعداد الأول لتصبح 84.1% في التعداد الثاني، أما المساكن المستخدمة لأغراض اقتصادية (للعمل فقط) ولأغراض سكنية واقتصادية (للسكن والعمل)، فقد بلغت نسبتها 1.5% و0.5% على التوالي من إجمالي عدد المساكن. أما المساكن المتبقية الأخرى وهي تلك المساكن المغلقة والخالية والمهجورة فقد بلغت نسبتها 13.9% من إجمالي عدد المساكن.

أما عن سبب المغلق والخالي والمهجور فقد أظهرت النتائج أن 2.4% منها كان بسبب التهجير والإجراءات الإسرائيلية و 16.3% منها بسبب تواجد الأسرة خارج البلاد و 21.0% منها بسبب تواجد الأسرة في مكان آخر داخل البلاد و15.0%منها بسبب عرض المسكن للإيجار، و2.0% منها بسبب عرض المسكن للبيع، وما نسبته 43.3% تعود لاسباب أخرى غير مذكورة أعلاه مثل (امتلاك الفرد أو الأسرة لمسكن آخر من اجل الاحتفاظ به لأحد أفراد الأسرة، أو من اجل هدمه رغم صلاحيته).

وقد لوحظ أن 12,613 مسكن والتي تشكل ما نسبته 2.8% من المساكن في باقي الضفة الغربية هي معروضة للإيجار أو البيع، في حين بلغ عدد المساكن المعروضة للإيجار أو البيع 4,071 مسكنا في قطاع غزة والتي تشكل ما نسبته 1.7% من المساكن في القطاع.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019