مطالبين بالأمن والحرية: أطفال غزة يحطمون رقما قياسيا سجلته ألمانيا..

مطالبين بالأمن والحرية: أطفال غزة يحطمون رقما قياسيا سجلته ألمانيا..

شارك ستة آلاف طفل وطفلة من قطاع غزة أمس الخميس في إطلاق أكثر من 3000 طائرة ورقية ملونة التي أعدوها خلال المخيمات الصيفية في سماء شاطئ بيت لاهيا شمال قطاع غزة عبر "برنامج ألعاب الصيف" الذي أطلقته وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأنروا".

وقسم المنظمون مساحة شاسعة من الأرض في أقصى شمال القطاع، بعد أن كانت مهجورة، إلى مربعات في ما أشبه بلوحة شطرنج توزع فيها الأشبال والزهرات على شكل مجموعات منفصلة.

وبدت المنافسة بين الأطفال في من يُظهر جمال طائرته الورقية أو حجمها الكبير، فمنهم من زينها بزخارف ملونة ومنهم من طبع عليها علم فلسطين.

وحملت واجهات الطائرات الورقية عبارات "أمن وحرية والحق في الحياة والحق في اللعب"، وشعارات كتبها العشرات من الأطفال والزهرات على طائراتهم قبل أن يطلقوا لها العنان لتحلق في سماء غزة على أمل أن يجدوا ما يختلج في نفوسهم في الأفق، وأخرى تندد بالحصار الإسرائيلي وتستنكر الصمت إزاء معاناتهم، ومن أبرزها "لا لحصار غزة".

وحطم الأطفال الرقم القياسي لإطلاق الطائرات الورقية المسجل في موسوعة غينيس للأرقام القياسية وذلك خلال احتفال نظمته وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) شمال قطاع غزة لاختتام مخيماتها الصيفية التي أطلقتها أول الصيف.

وأعلن منسق الاحتفال في ختامه عبر مكبرات الصوت: "لقد حطمنا رقم غينيس للطائرات الورقية، أطفال غزة رفعوا 3000 طائرة ورقية على الأقل"، قائلاً:" لقد تخطينا الرقم القياسي في موسوعة غينيس وهو 710 طائرة ورقية حققتها ألمانيا في العام 2008".

وتأتي هذه الفعالية لتسجيل رقم عالمي جديد في تطيير أعداد كبيرة من الطائرات الورقية في نفس الوقت والمكان.
وتواجد 150 مراقباً فلسطينياً عن مجموعة غينيس في الاحتفال اختارتهم غينيس كمراقبين وشهود على الحدث قبل مصادقتها عليه.

وقال مدير عمليات الأونروا في غزة جون جنج خلال افتتاح المهرجان إن أطفال غزة سيحطمون الرقم القياسي على الرغم من أنهم يعيشون تحت الحصار، وهؤلاء الأطفال يحلقون في سماء غزة كنداء بضرورة إنهاء الحصار.

وأضاف جنج أنه يجب أن يتم كسر الحصار على أطفال غزة كي يتمكنوا من إبراز إمكانياتهم الرائعة.

وأشاد بإمكانيات وقدرات أطفال غزة، مؤكداً أنهم سيتمكنون من تحطيم أرقام قياسية عالمية لو أتيحت لهم الفرصة بفك الحصار عنهم.

وتابع أن "المشكلة هي أن هؤلاء الأطفال لا يمنحون الفرصة لتحطيم أرقام قياسية أخرى، لديهم القدرة الكاملة لفعل ذلك"، مشدداً على ضرورة كسر الحصار عن غزة حتى تتحرر قدرات الناس وخصوصاً الأطفال.

بدورهم أعرب الأطفال عن سعادتهم بالمشاركة في المهرجان، متمنين أن تجد رسائلهم آذانا صاغية وأن تحرك الضمير العالمي.
..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018