مع دخول انتفاضة الأقصى عامها السادس 4166 شهيداً بينهم 775 طفلاً و45538 جريحاً و8600 أسيراً

مع دخول انتفاضة الأقصى عامها السادس 4166 شهيداً بينهم 775 طفلاً و45538 جريحاً و8600 أسيراً

بلغ عدد الشهداء منذ اندلاع انتفاضة الأقصى في 29 أيلول - سبتمبر/ 2000 وحتى29/09/2005 أي مع دخولها عامها السادس، 4166 شهيداً، فيما بلغ عدد الجرحى 45538، والأسرى 8600 أسيراً ومعتقلاً، وبلغ عدد المنازل التي تم تدميرها من قبل آلة الحرب الإسرائيلية 72105 منزلاً، وبلغت مساحة الأراضي التي جرفتها الآليات العسكرية الإسرائيلية 76867 دونماً.


وذكر تقرير أصدره مركز المعلومات الوطني الفلسطيني في الهيئة العامة للاستعلامات، اليوم، عن تلك الفترة، أن عدد الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا نتيجة الاعتداءات الإسرائيلية، بلغ 4166 شهيداً، بينهم 2193 شهيداً في قطاع غزة أي ما نسبته 52.6% من إجمالي عدد الشهداء، أما في الضفة الغربية فقد بلغ 1973 شهيداً بنسبة 47.4%.

كما أوضح التقرير، أن عدد الشهداء من الأطفال وصل إلى 775 شهيداً، فيما بلغ عدد الشهداء من الإناث 269 شهيدة، كما بلغ عدد الشهداء الذين سقطوا على الحواجز العسكرية الإسرائيلية 137 شهيداً.

وأوضح التقرير أن عدد الشهداء خارج إطار القانون "الاغتيالات والتصفية الجسدية"، بلغ 352 مواطناً، كما بلغ عدد الشهداء الذين قضوا جراء اعتداءات المستعمرين اليهود على المواطنين الفلسطينيين 59 شهيداً، و36 شهيداً من أفراد الأطقم الطبية والدفاع المدني، و9 من الشهداء الإعلاميين والصحفيين، و220 شهيداً من أبناء الحركة الرياضية.

وذكر التقرير أن إجمالي عدد الجرحى والمصابين بلغ 45538 مواطناً، مشيراً إلى انه بلغ عدد الجرحى في الضفة الغربية 30488 جريحاًُ بنسبة 67%، أما في قطاع غزة فقد بلغ 15050 جريحاً بنسبة 33% من إجمالي عدد الجرحى.

وأفاد تقرير مركز المعلومات الوطني الفلسطيني، أن عدد الأسرى والمعتقلين في المعتقلات والسجون الإسرائيلية حتى منتصف سبتمبر 2005 بلغ ( 8600 ) أسيراً، بينهم 288 طفلاً، و 115 أسيرة.

وأشار التقرير إلى أن إجمالي عدد المنازل التي تضررت بشكل كلي وجزئي، بلغ 72105 منزلاً، منها 7628 تضررت بشكل كلي، أما عدد المنازل التي تضررت بشكل جزئي، فبلغ 63842 منزلاً، فيما بلغ عدد المباني العامة والمنشآت الأمنية التي تضررت بشكل كلي وجزئي، 650 مقراً عاماً ومنشأة أمنية.

وحول الانتهاكات الإسرائيلية للقطاع الزراعي، أوضح التقرير أن إجمالي مساحة الأراضي التي تم تجريفها بلغت 76867 دونماً، حيث تم اقتلاع 1355290 شجرة، وتم تجريف 31263 دونماً من شبكات الري، وتم تدمير 902662 متراً من خطوط المياه.

وبلغ عدد المنشآت الصناعية التي تضررت نتيجة الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية، 417 منشأة صناعية، حسب ما ورد من وزارة الاقتصاد الوطني.

وأفاد التقرير أن معدل البطالة نتيجة للاغلاقات الإسرائيلية المتكررة للأراضي الفلسطيني بلغ ما نسبته 26.5 % حسب نتائج مسح الربع الأول من العام 2005، وبلغت نسبة الفقر في الأراضي الفلسطينية جراء الإغلاق والحصار الإسرائيلي 64.6% حسب نتائج مسح الفقر حسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.

أما بالنسبة للأراضي التي تم مصادرتها لخدمة جدار الفصل العنصري، فقد بلغ إجمالي مساحة الأراضي، 239789 دونماً.



المصدر : المركز الصحافي الدولي

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية