40 عملية توغل خلال شباط في محافظة جنين وسط الحصار المشدد استمرار عمليات الاغتيال والتوغل والاعتقال

40 عملية توغل خلال شباط في محافظة جنين وسط الحصار المشدد استمرار عمليات الاغتيال والتوغل والاعتقال

قال تقرير لمكتب المؤسسات الوطنية في جنين إن قوات الاحتلال نفذت خلال الشهر الجاري أكثر من 40 عملية توغل في محافظة جنين بينما واصلت فرض حصارها المشدد على المحافظة التي تدهورت فيها الأوضاع المعيشية والاقتصادية بشكل لم يسبق له مثيل .

حملات مكثفة

وفي تقرير صدر عنه أفاد أن قوات الاحتلال تشن يوميا حملات دهم وتفتيش واسعة النطاق بذريعة تلقيها إنذارات ساخنة من جهة ولملاحقة المقاومة الفلسطينية من جهة أخرى بحيث لم يمض يوم دون وقوع عملية توغل تركزت بشكل خاص وتكررت بشكل شبه يومي في مدينة ومخيم جنين وبلدة قباطية ومدينة طوباس وشملت ميثلون وعرابة واليامون ويعبد والزبابدة ورمانة بحيث بلغ عدد المعتقلين حوالي 30 فلسطينيا لا يوجد بينهم أي مطلوب بينما اغتالت قوات الاحتلال قائد سرايا القدس في جنين محمود أبو عبيد المطلوب لأجهزة الأمن الإسرائيلية منذ عامين .

اكمال الحصار

وبالرغم من الحصار المشدد الذي تخضع له محافظة جنين فان قوات الاحتلال قامت بعزل كامل للمدينة عن العالم الخارجي وأقامت المزيد من الحواجز العسكرية التي قطعت أوصال المحافظة وحرمت الأهالي من التنقل بما فيهم المرضى والموظفين والعمال والطلبة وبلغ عدد الحواجز التي أقيمت يوميا 10 في أرجاء متفرقة من أنحاء محافظة جنين .

عمليات مستمرة

وعلى مدار ساعات الليل كانت تبدأ العمليات لتنتهي في الصباح وتركزت في محاور جنين ومخيمها وقباطية حيث كانت المقاومة وخاصة سرايا القدس وكتائب الأقصى ولجان المقاومة الشعبية تتصدى بشكل دائم لقوات الاحتلال، وفي كل عملية كانت هناك اشتباكات مسلحة بلغت ذروتها في مخيم جنين خلال الأيام الأربعة الأخيرة الماضية، والملاحظ في عمليات الشهر الجاري التركيز على اقتحام منازل المطلوبين وأقاربهم وجيرانهم والتهديد بأقسى العقوبات لكل من يقدم المساعدة لهم.

الاغتيال

وفي ظل الإخفاق الإسرائيلي في الوصول للمطلوبين في جميع عمليات جنين، تمكنت الوحدات الخاصة بعد عملية رصد ومتابعة من تنفيذ تهديدها باغتيال محمود ابو عبيد 25 عاما من مخيم جنين قائد سرايا القدس والذي نجا من عدة محاولات اغتيال واعتقال وبحسب شهود العيان فان أبو عبيد تعرض لهجوم صباح الأربعاء الماضي بعدما حلقت طائرات الاستطلاع في سماء المدينة في وقت مبكر ولدى وصوله في سيارة سوبارو كان يقودها في محيط دور الشهيد يحيى عياش وسط المدينة اعترضنه سيارة أفراد الوحدات التي أطلقت النار عليه وبعد توقف السيارة اثر إصابته يقول الشهود هاجم أفراد الوحدات محمود مرة أخرى وأطلقوا النار عليه وقاموا بتصفيته حيث أصيب بأكثر من 10 رصاصات بأنحاء متفرقة من جسده وتقول قوات الاحتلال إن عبيد كان العقل المدبر لعدة عمليات كان آخرها محاولة استشهادي من جلبون قام بتجنيده وارساله لتنفيذ عملية استشهادية في تل أبيب ولكن قوات الاحتلال اعتقلته إضافة لبراعته في تصنيع العبوات المحلية التي كانت تستخدم في مواجهة قوات الاحتلال.

محاولة اغتيال

اخر تلك العمليات كانت ظهر اليوم حيث نجا عبد السلام حنايشة احد قادة كتائب شهداء الأقصى في قباطية من محاولة اغتيال للوحدات الإسرائيلية الخاصة في البلدة الواقعة جنوب غرب جنين . وأفاد حنايشة أن وحدة المستعربين المتخفية بالزي المدني هاجمت منزل احد أقاربه في قباطية قبيل الظهر بعد لحظات من وصوله للمنطقة وأطلقت النار عليه وحاولت بمساندة تعزيزات عسكرية اقتحمت البلدة محاصرته لإكمال عملية اغتياله إلا انه تمكن من الإفلات من الحصار ونجا من الكمين بأعجوبة وأضاف: تبين فيما بعد أن أفراد الوحدات الخاصة تسللوا للمنطقة متخفين بسيارة تحمل لوحة ترخيص فلسطينية ولدى اقترابي من المنزل أطلقوا النار .
عملية في جنين

وكان محمد أبو سرور من قادة الأقصى في جنين نجا من محاولة اعتقال لدى توغل قوات الاحتلال في جنين فجر اليوم، وقالت مصادر فلسطينية إن قوات إسرائيلية معززة اقتحمت المدينة وشنت حملات دهم وتفتيش في منازل عدد من أقارب أبو سرور في البلدة القديمة، وأفاد ابن عمه لؤي صلاح أبو سرور أن الجنود اقتحموا منزله واحتجزوه واقتادوه لمنطقة مجاوره وأخضعوه مع ابن عمه محمود للاستجواب والتحقيق بعد تجريدهما من ملابسهما للضغط عليهما للإدلاء بمعلومات عن تحركات محمد الذي تمكن من الإفلات من الكمين الإسرائيلي، في غضون ذلك تعرضت عدة منازل للتفتيش دون اعتقالات
وذكر شهود عيان أن جنود الاحتلال أطلقوا النار بكثافة على منازل المواطنين بحثا عن المطلوبين كما حطم الجنود سيارات يملكها كل محمود دلبح وكفاح السبع .



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018