تبرعات سيدات قضاء عكا (الجليل) للمنكوبين زمن الثورة.../د.محمد عقل

تبرعات سيدات قضاء عكا (الجليل) للمنكوبين زمن الثورة.../د.محمد عقل
اللوحة للفنان التشكيلي طلعت عبد العزيز

فيما يلي قائمة بالتبرعات التي قدمتها السيدات القرويات في قضاء عكا للجنة القومية لإغاثة المنكوبين والمتضررين من أعمال الجيش البريطاني التعسفية والهمجية التي شملت نسف بيوتهم وتخريب ممتلكاتهم خلال ثورة 1936:

ترشيحا (ترشيحه): 18 شوال (جوال) حنطة، بواسطة فهد أفندي الشريح ووجهاء القرية من مسلمين ومسيحيين. 15 جنيهاً و-270 ملاً  الدفعة الثانية بواسطة المختار شفيق أفندي قبلاوي مع خاتم ذهب.

معليا(معليه): 5 جنيهات فلسطينية بواسطة خليل أفندي الليوس (مختارها)، منها جنيه واحد من قرينته.

الكابري: 12 جنيه ونصف الجنيه بواسطة نائلة نايف أفندي سرحان. من أسرة آل سرحان 4 جنيهات و-500
          مل.

أم الفرج: 7 جنيهات و-100 مل بواسطة عقيلة المختار قاسم. 600 مل من عقيلته.

كفر ياسيف: 6 جنيهات بواسطة رئيس البلدية يني أفندي يني. منها 500 مل من فاعلة خير.

أبو سنان: 7 جنيهات من عقيلات السادة العرب الدروز الشيخ يوسف خير وإخوانه. السادة الشيوخ سليمان نسيب 4 جنيهات، ومن السيدات المسيحيات بواسطة المختار 3 جنيهات.

المنشية: 10 جنيهات و-830 ملاً بواسطة مختارها نمر أفندي السخنيني.

الغابسية: 4 جنيهات بواسطة المختار مصطفى أفندي أحمد المصطفى.

يركا(يركه): 3 جنيهات بواسطة السيدة يسرى شقيقة الشيخ سعد المعدي من الطائفة العربية الدرزية، منها جنيه من شقيقته.

السميرية: 6 جنيهات. من عقيلة المختار الشيخ حمادى 100 مل، وعقيلة نمر أحمد يوسف 500 مل.

شعب: 6 جنيهات و-550 ملاً بواسطة المختار أمين أفندي حمزة.

الدامون: 13 جنيهاً و-880 ملاً بواسطة مختارها محمد أفندي خليل الأسد مع بعض الحلي: فردات حلق ذهب، و-6 خواتم ذهب و-4 غازي وواحد جهادي.

الرامة: 12 جنيهاً بواسطة حضرة الخوري يعقوب الحنا والسيدات مدام وليز ومدام أنطون مشعور ومدام جميل نخلة.

طمرة: 11 جنيهاً و-500 مل بواسطة المختار ابراهيم أفندي الحاج.

البروة: 15 جنيهاً و-640 ملاً بواسطة أحمد أفندي درويش والشيخ محمود المصطفى ومن الحلي 3 فردات حلق ذهب.

عرابة (البطوف): 32 جنيهاً فلسطينياً و-550 ملاً بواسطة صالح أفندي الأحمد والوجيهين سعيد المصطفى وعلي المحمود. منها من السيدة قرينة توفيق الياسين 4 جنيهات ومن عائلة سعيد أفندي المصطفى وصالح أفندي الأحمد 5 جنيهات. 

سخنين: 14 جنيهاً و-760 ملاً بواسطة إبراهيم أفندي عبدالله. منها جنيه من خضرة قرينته ومن السيدة بديعة المحمود جنيه واحد وجهادي.

البصة: 20 جنيهاً بواسطة رئيس البلدية ابراهيم أفندي واكيم والمختارين أحمد أفندي مصطفى الأحمد ووديع أفندي غزالة وبعض وجهاء البلدة من مسلمين ومسيحيين. 

كابول: 3 جنيهات و-650 ملاً بواسطة مختارها الشيخ محمد القاسم.

الرويس: 3 جنيهات و-590 ملاً بواسطة محمد أفندي رشيد. من كريمة المختار خاتم ذهب واحد ومن حرم جميل الفياض خاتم ذهب واحد ومن حرم خليل الفياض خاتم ذهب واحد.  

عمقا (عمقه): 4 جنيهات بواسطة الشيخ علي أحمد عبد الرازق.

كويكات: 6 جنيهات و-285 ملاً بواسطة سليم صالح الغضبان ولطفي أفندي العجمي+ غازي.

النهر: 3 جنيهات و-600 مل من السيدة أم ناجي العفيفي.

دير الأسد: 6 جنيهات بواسطة الشيخ محيي الدين الدباح والشيح حسين الخطيب.

دير حنا: 14 جنيهاً و-30 ملاً بواسطة حنا أفندي صباغ والمختار الشيخ علي عثمان والوجيه الشيخ عبد المجيد.

ميعار: 5 جنيهات و-50 ملاً بواسطة الشيخ مرعي المختار.

البعنة: 6 جنيهات و-645 ملاً بواسطة المختار الشيخ حسين للسيدات المسلمات وبواسطة حنا أفندي بولس للسيدات المسيحيات.

سحماتا (سحماته): 3 جنيهات و-595 ملاً بواسطة المختار محمد صالح قدورة والوجيهين الحاج عبد اللطيف والحاج علي قدورة مع 106 مُدّ حنطة.

تعقيب: بناء على ما ورد أعلاه يمكننا أن نستنتج أن التبرعات كانت من سيدات مسلمات ومسيحيات ودرزيات على حد سواء، أي من جميع أطياف المجتمع الفلسطيني، بواسطة مخاتير القرى أو بعض وجهائها في قضاء عكا.

جاءت هذه التبرعات نقداً بالجنيه الفلسطيني الذي كان يساوي في قيمته الشرائيه حوالي 500 شيكل، وبالمل الذي كان يساوي واحد في الألف من الجنيه، وعيناً بالحنطة حيث كان المد يساوي صاعين والجوال (شوال) يساوي 12 صاعاً، أي كيل من الحنطة، الذي يبلغ ثمنه في أيامنا هذه 70 شيكلاً. شملت التبرعات كذلك جزءاً من مصاغ المرأة وجهاز عرسها مثل: حلق ذهب، خاتم ذهب، غازي وهو عملة ذهبية عثمانية كانت تساوي 20 غرشاً عثمانياً، وجهادي وهو عملة فضية عثمانية كانت تساوي 50 غرشاً عثمانياً. هاتان العملتان كانتا تستعملان في الحلي والأطواق. وإن دل هذا الأمر على شيء فإنما يدل على روح البذل والعطاء التي كانت تمتاز بها المرأة الفلسطينية. مقارنة بين تبرعات القرويات تبين أن تبرعات نساء قرية عرابة البطوف وسخنين والبصة كانت الأكثر وربما دل ذلك على أن عدد سكان هذه القرى كان أكبر. وفي مكان آخر ورد أن تبرعات سيدات الناصرة بلغت مائة جنيه فلسطيني، وأن أهالي قرية عيلوط تبرعوا للجنة القومية في الناصرة ب-32 كيل حنطة و-750 ملاً.

التعريف بالقرى المهجرة:

الكابري: قرية عربية مهجرة تقع شمال شرق عكا وعلى مسافة 15 كم منها. بلغ عدد سكانها سنة 1945 (1520) نسمة. أُقيم على أراضيها كيبوتس كابري.

أم الفرج: قرية عربية صغيرة مهجرة تقع شمالي عكا على الضفة الجنوبية لوادي المفشوخ وعلى مسافة خمسة كم من مصبه في البحر المتوسط. لم يخرج سكانها في أول النكبة، فحاولت السلطات الإسرائيلية إخراجهم ولكنهم أصروا على البقاء، فقطعت تلك السلطات عنهم الماء، فلم يستسلموا فداهمتهم قوة عسكرية وأجبرتهم على الرحيل إلى قرية المزرعة في سنة 1953، وأقامت على أرضهم مستعمرة "بن عامي".

المنشية: قرية عربية مهجرة تقع على مسافة 3 كم شمال شرق عكا وعلى بعد 2 كم من شاطئ البحر.بلغ عدد سكانها سنة 1945 (810) نسمة. طردت السلطات الإسرائيلية أهلها وهي اليوم واقعة ضمن حدود مدينة عكا.

الغابسية: ثلاث قرى مهجرة يقال لها قرى الغابسية لمجاورتها لها. تقع هذه القرى شمال شرق عكا، وعلى بعد 15 كم عنها. بلغ عدد سكانها سنة 1945 (1240) نسمة. أقيم على أراضيها موشاف نير .

السُّميرية: قرية عربية مهجرة تقع على بعد خمسة كم شمال عكا على الساحل. بلغ عدد سكانها سنة 1945 (760) نسمة. أقيم على أراضيها كيبوتس لوحامي هاغيتاؤوت.

الدامون: قرية عربية مهجرة تقع على مسافة 11 كم جنوب شرق عكا. بلغ عدد سكانها عام 1945 (1310) نسمة، وهم يرجعون بنسبهم إلى قبيلة الزيادنة الحجازية التي منها الظاهر عمر الزيداني.

البروة: قرية عربية مهجرة تقع على مسيرة 9 كم شرقي عكا. بلغ عدد سكانها سنة 1945 (1460) نسمة. أقيم على أراضيها موشاف أحيهود.

البصة: قرية عربية مهجرة تقع بالقرب من الحدود اللبنانية. كان فيها سنة 1945 (2950) نسمة. أقيم على أراضيها موشاف بيتسيت.

الرويس: قرية صغيرة مهجرة تقع جنوب الدامون في منطقة عكا.

عمقا: قرية مهجرة تبعد عن عكا 8 كم باتجاه الشمال الشرقي. بلغ عدد سكانها سنة 1945 (1240) نسمة.

كُويكات: قرية مهجرة تقع على بعد 15 كم شمالي شرق عكا. بلغ عدد سكانها سنة 1945 (1050) نسمة.

النهر: قرية عربية مهجرة تقع على مسافة 14 كم شمالي شرق عكا. على طريق عكا – ترشيحا وتحيط بها قرى أم الفرج من الغرب والكابري من الشرق والغابسية ودنون من الجنوب الشرقي. كانت بجوارها تمر قناة الباشا المؤدية إلى الكابري. في عام 1945 كان بها (610) نسمة.

ميعار: قرية مهجرة في الجنوب الشرقي من عكا. بلغ عدد سكانها سنة 1945 (770) نسمة.

سحماتا: قرية مهجرة تقع في أواسط الجليل الأعلى من الجهة الشمالية الشرقية من مدينة عكا. بلغ عدد سكانها سنة 1945 (1130) نسمة. أقيم على أراضيها موشاف حوسين.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018