الاحتلال يعتقل 133 مقدسيا ويهدم 7 منشآت خلال أيلول

الاحتلال يعتقل 133 مقدسيا ويهدم 7 منشآت خلال أيلول
(عرب 48)

أفاد تقرير توثيقي صادر عن مركز معلومات وادي حلوة، الخميس، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت خلال أيلول/ سبتمبر الماضي 133 فلسطينيا في مدينة القدس المحتلة، وأبعدت 12 آخرين عن المسجد الأقصى المبارك.

وأوضح المركز في تقريره الشهري أن سلطات الاحتلال صعدت من اعتداءاتها بحق المسجد الأقصى ومن حملات الاعتقال والهدم في المدينة المقدسة، حيث اقتحم المسجد 2114 مستوطنًا من باب المغاربة بحراسة شرطية مشددة.

وأشار التقرير إلى تكثيف اقتحامات الأقصى خلال الأسبوع الأخير من الشهر الماضي بمناسبة الأعياد اليهودية، وخاصة "رأس السنة العبرية ويوم الغفران".

ووثق المركز إبعاد 12 فلسطينيا عن الأقصى لفترات متفاوتة تراوحت بين أسبوعين و6 أشهر، بينهم 6 سيدات وقاصر، كما أبعدت مخابرات الاحتلال فتى عن كامل البلدة القديمة لمدة أسبوعين، وسيدتين عن الضفة الغربية يمنع دخولهما إلى القدس، وأبعدت شابا عن المدينة المقدسة.

واستولى المستوطنون بحماية ودعم قوات الاحتلال مطلع الشهر الماضي على شقة سكنية في حي الشيخ جراح بالقدس تعود للحاج أيوب شماسنة 85 عاما وزوجته الحاجة فهمية 76 عاما ونجلهما محمد وعائلته المكونة من 5 أفراد، بينهم فتى.

كما أقام المستوطنون في أيلول الماضي غرفة في ساحة أمام منزل عائلة الحاج عزات صلاح في حي وادي حلوة ببلدة سلوان جنوب الأقصى، رغم قرار المحكمة الذي يقضي بمنع إجراء أي تغيير أو بناء في الساحة من قبل السكان أو المستوطنين، وتم التصدي لهم وهدمها.

أما بما يخص الاعتقالات، رصد مركز المعلومات اعتقال 133 مقدسيا بينهم 51 قاصرا، وطفلا دون سن الـ 12 عاما، أقل من جيل المسؤولية، و7 سيدات وفتاة قاصرة.

ومن بين المعتقلين؛ اثنين من طلبة المدارس اعتقلا بعد انتهاء دوامهما المدرسي وهما في طريقهما إلى البيت، واثنين من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية.

أما بما يتعلق في سياسة الاحتلال بهدم المنازل للمقدسيين، لفت المركز إلى أن بلدية الاحتلال واصلت خلال الشهر المنصرم عمليات الهدم في بلدات وأحياء القدس، بحجة البناء دون ترخيص.

وسجل هدم سلطات الاحتلال 7 منشآت في المدينة وضواحيها، منها منشأة هدمها أصحابها بعد تهديدهم بفرض غرامات مالية، وهي: 2 بناية سكنية، 2 مزارع، 1 منشأة تجارية وأسوار وبركس زراعي.

وهدمت سلطات الاحتلال بناية تعود لعائلة أبو فرحة في حي رأس العامود بسلوان مؤلفة من شقتين، كما هدمت الطابق الثاني من بناية سكنية في قرية زعيم، مما أدى لأحداث أضرار بالطابق الأول، والذي أصبح غير صالح للسكن.

وأشار إلى أن عملية الهدم المزارع في العيساوية شملت هدمت بركسات وأسوار وتجريف أرض ومصادرة معدات، حيث شردت سلطات الاحتلال بسبب عملية الهدم 28 فردا بينهم 8 أطفال.

ومنعت سلطات الاحتلال الشهر الماضي وبقرار وزير الأمن الداخلي، جلعاد إردان، فعالية رياضية وأخرى ثقافية بحجة رعايتهما من قبل السلطة الفلسطينية.

ومنعت سلطات الاحتلال أيضا إقامة مباراة بين فريق برج اللقلق بالقدس القديمة وفريق بريطاني حيث اقتحمت ملعب البرج وأغلقته، كما منعت دخول أعضاء الفريق الرياضي إلى البلدة، وكذلك فعالية تراثية ثقافية في المسرح الوطني الفلسطيني "الحكواتي".

 

كما قمعت مظاهرة سلمية ضد الاستيلاء على منزل عائلة شماسنة في حي الشيخ جراح، بالاعتداء على المشاركين وتنفيذ اعتقالات بحقهم ومن بينهم نشطاء وفتية من الحي، إضافة إلى اعتقالات واعتداءات على أفراد عائلة شماسنة ونشطاء في اليوم الأول للاستيلاء على المنازل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018