قتلت زوجها وقطعت جثته وأخفت جزءا منها في مكب النفايات

قتلت زوجها وقطعت جثته وأخفت جزءا منها في مكب النفايات
(صورة توضيحية)

هزت جريمة قتل امرأة لزوجها كُشف عن تفاصيلها أمس، الإثنين، المواطنين في قطاع غزة، وأثارت حالة من السخط والغضب.

وجاء في التفاصيل، أن مواطنا في مخيم الشاطئ من عائلة دلول (52 عاما) قُتل على يد زوجته (37 عاما) بطريقة بشعة وقامت بالتنكيل في جثته وتقطيعها وإخفاء جزء منها في مكب النفايات ودفن باقي أجزاء جثته في مقبرة الشيخ رضوان.

ويُستدل من التفاصيل المرعبة، بحسب ما رواه مصدر مقرب من عائلة الضحية، عبد الستار فلاح دلول، الذي قُتِل على يد زوجته المواطنة ج. ح والمواطن ز. ق، أن "الزوجة اعترفت في التحقيقات معها بأنها قتلت زوجها الذي سبق وأن طلقها من قبل ثم تزوجها مرة أخرى".

القتيل عبد الستار فلاح دلول

وأوضح المصدر أن "القتيل فُقِدَ في تاريخ 29.12.2017، وبيان الشرطة أكد مقتله في 1.1.2018، وهذا يُشير إلى حلقة مفقودة في القضية، حيث هناك يومان بين اختفائه ومقتله".

وأوضح أنه "بعد ملاحظة اختفائه بدأ المقربون منه بالاتصال على هاتفه دون إجابة، ثم أعادت زوجته الاتصال عليهم من هاتف الضحية نفسه واختلقت قصة أن ابنها مريض بالسرطان وذهب برفقة أبيه إلى مصر للعلاج، لكن بعد التواصل والتحرّي تلاعبت مجددا بالكلام وكان هذا بمثابة 'طرف الخيط' للاشتباه بها".

وكشف المصدر أن "المرأة التي أنجبت من زوجها خمسة أطفال قامت بتقطيع زوجها بطريقة بشعة عدة أجزاء، وألقت به بمساعدة الشاب في مقبرة الشيخ رضوان، شمالي مدينة غزة، وأجزاء أخرى في نفاية قرب المسجد الأبيض في مخيم الشاطئ غربي غزة. وأن المُشترك بالجريمة يعمل مدرسا في إحدى مدارس الغوث في غزة".

ووفقا للرواية فقد "ادّعت الزوجة أنها تعرضت لاعتداء من زوجها فما كان منها إلا أن هاجمته وقتلته واستعانت بشاب لينقل جثته ثم اتفقا على تقطيعه في محاولة لتوزيع جثته وإخفاء الجريمة، وهناك شبهات أن الزوجة حاولت تسميم زوجها قبل قتله بأيام من خلال تقديم طعام مسموم، لكنها استدركت الموقف بعد ذلك خشية أن يُكشف الأمر".

المقبرة التي وجدت فيها أجزاء من الجثة

وبحسب عائلة ضحية الجريمة فإنه "جرى العثور على الأجزاء العلوية من الجثة في المقبرة بينما سيتم البحث عن بقية الأجزاء في مكبّ نفايات منطقة جحر الديك حيث تم نقلها إلى هناك من عمال البلدية".

وأكدت الشرطة في غزة أن "التحقيقات لا زالت جارية وهناك حالة استنفار أمني من جهازي الشرطة والمباحث بحضور قيادات أمنية وازنة وبارزة في منطقة مخيم الشاطئ حيث مكان سكن الزوجة".

وأصدرت عائلة الضحية دلول في الوطن والشتات بيانا أدانت فيه "العمل الإجرامي الذي قامت به جيهان حسن الحميدي، حيث قتلت زوجها السيد/ عبد الستار فلاح دلول بالاشتراك مع قتلة آخرين، وذلك مع سبق الإصرار والترصد".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018