في نيسان: 2792 انتهاكا إسرائيليًّا بالضفة والقدس

في نيسان: 2792 انتهاكا إسرائيليًّا بالضفة والقدس
أرشيفية

شهد شهر نيسان المُنصرم، ما يزيد عن 2792 انتهاكًا نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وأفادت إحصائية صادرة عن الدائرة الإعلامية لحركة حماس في الضفة، أن 471 انتهاكًا من مجموع الانتهاكات وقعت في محافظة القدس وحدها؛ منها استشهاد مواطن وإصابة 158 آخرين، واعتقال واحتجاز ما يزيد عن 111.

وقالت الإحصائية إنّ مجموع عدد الاقتحامات والمداهمات والحواجز التي نفذها جيش الاحتلال بلغ 718، بالإضافة لـ25 حالة هدم ومصادرة ممتلكات، فضلا عن انتهاكات أخرى.

وأضافت أنّ قوات الاحتلال قتلت فلسطينيين اثنين في الضفة الغربية، أحدهما في القدس وآخر في طولكرم، كما أُصيب 561 مواطنًا، 234 منهم في محافظة نابلس.

وحول اعتقالات الاحتلال، أشار التقرير إلى أن محافظة القدس نالها النصيب الأعلى من عدد الاعتقالات بواقع 110 اعتقالات، تلتها رام الله بواقع 83 حالة اعتقال، ثم الخليل بـ 58، وبيت لحم بـ 45، ثم قلقيلية بـ 38، ونابلس بـ 35 حالة اعتقال، بالإضافة لـ 34 في جنين، و9 في طولكرم، و17 اعتقالا في سلفيت، و5 في أريحا، و7 في طوباس.

وعمدت قوات الاحتلال -بحسب الإحصائية- إلى هدم وتدمير 3 منازل، في الخليل ورام الله وجنين، وأبعدت 22 مقدسيا عن المدينة، ومنعت 301 مواطن من السفر من أنحاء الضفة والقدس.

وأوضح التقرير أن المستوطنين نفذوا 23 اقتحامًا للأقصى تحت حماية قوات الاحتلال، بواقع 3079 مستوطنا، كما سُجل 48 اعتداء للمستوطنين تنوعت بين قطع طرق واعتداء بالضرب واعتداء على الأراضي والمحاصيل.

ومن أبرز الأحداث التي شهدها شهر مارس، استشهاد الشاب محمد عبد الكريم مرشود (30 عاما) في أحد المشافي الإسرائيلية من سكان مخيم بلاطة بمدينة نابلس، متأثراً بجروحه الخطيرة التي أُصيب بها جراء إطلاق النار عليه من قوات الاحتلال قرب مستعمرة "ميشور أدوميم" المقامة في منطقة الخان الأحمر، بحجة محاولته القيام بعملية طعن.

كما أعلنت المستشفيات الإسرائيلية عن استشهاد المواطن محمد صبحي أسمر عنبر (46 عامًا)، من سكان مخيم عسكر بمدينة نابلس؛ متأثرا بجروحه الخطيرة التي أُصيب بها في وقت سابق.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018