في أيّار: 83 شهيدا فلسطينيا و7 آلاف جريح

في أيّار: 83 شهيدا فلسطينيا  و7 آلاف جريح
أرشيفية

وثَّقت معطيات فلسطينية رسمية، استشهاد 83 فلسطينيا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة، منهم 10 أطفال خلال الشهر الماضي.

وقال مركز "عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق" التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، في تقريره الشهري حول أبرز الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني خلال شهر أيار الماضي، والذي أصدره اليوم الجمعة، أن ارتفاعا كبيرا في عدد الشهداء والجرحى طرأ خلال الشهر الماضي بسبب نقل السفارة الأميركية للقدس الذي تصادف أيضا مع الذكرى السبعين لنكبة الشعب الفلسطيني.

وأوضح التقرير، أن من الشهداء 79 مواطنا فلسطينيا قتلتهم سلطات الاحتلال على حدود قطاع غزة خلال مسيرات العودة السلمية، و4 شهداء في الضفة الغربية والقدس، فيما ما تزال سلطات الاحتلال تحتجز في ثلاجاتها جثامين 23 شهيدا من الضفة الغربية وقطاع غزة.

الاعتداءات على غزة

وبخصوص الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة، أكد التقرير استشهاد 79 مواطنا منهم 9 أطفال، فيما أصيب 6309 مواطنين بجروح متفاوته، منهم 54 إصابة بجروح حرجة جدا، ما يرفع عدد شهداء مسيرات العودة إلى 129 شهيدا و13306 جرحى منهم  330 إصابة خطيرة.

وشملت الاعتداءات 164 عملية إطلاق نار على المزارعين ورعاة الأغنام ومواجهات مع قوات الاحتلال، بالإضافة إلى 26 عملية قصف مدفعي، وشن 50 غارة جوية، بالإضافة إلى 20 عملية توغل شرق محافظات قطاع غزة.

وتعرَّض الصيادون إلى 49 عملية إطلاق نار من زوارق الاحتلال، أسفرت عن اعتقال 4 صيادين، وتدمير 3 مراكب للصيد ومصادرة قارب آخر ومحاولة إغراق مركب آخر بالمياه العادمة، وهاجمت بحرية الاحتلال سفينة كسر الحصار وسيطرت على القارب واعتقلت 17 فردا كانوا على متنه، واقتادتهم لميناء أشدود قبل أن تُفرج عنهم باستثناء قائد السفينة، واعتقلت قوات الاحتلال 23 مواطنا، منهم 3 مواطنين أثناء عبورهم حاجز بيت حانون "إيريز".

وأظهرت المعطيات اعتقال قوات الاحتلال نحو 490 مواطنا فلسطينيا في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، منهم عشرات الأطفال.

وبينت المعطيات أن سلطات الاحتلال صدّقت الشهر الماضي على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018