وفاة رضيع ترفع عدد ضحايا حصار قطاع غزة إلى 124 ضحية..

وفاة رضيع ترفع عدد ضحايا حصار قطاع غزة إلى 124 ضحية..

أعلن الناطق باسم اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، رامي عبده، عن وفاة الضحية 124 من ضحايا الحصار المفروض على قطاع غزة وهو الحالة الثانية هذا اليوم.

ونقل عبده عن مصادر طبية وعن والدة الرضيع محمد إيهاب هنية من سكان غزة، أن الرضيع هنية والبالغ من العمر 14 شهرا، ويعاني من وجود ثقب في القلب قد تقدم 4 مرات بطلب للمغادرة للعلاج خارج قطاع غزة، إلا أن قوات الاحتلال رفضت سفر الرضيع ووالدته تحت دواعي وحجج أمنية.

وأكد عبده أن قوات الاحتلال عاملت الرضيع ووالدته بطريقة إجرامية، حيث أبلغت الاحتلال عائلة الرضيع انه لن يسمح له ولا لوالدته بالمرور للعلاج حتى لو اضطرت قوات الاحتلال لتمزيق ملفه الطبي.

وعبر عبده عن سخطه الشديد نتيجة اللامبالاة التي تتعامل بها المؤسسات الدولية والحقوقية تجاه جرائم الحرب والحصار المرتكبة بحق المرضى وعلى رأسهم الأطفال.

ودعا وسائل الإعلام إلى زيارة عائلة الرضيع والاطلاع بشكل مباشر على حقيقة ما تعرضت له العائلة من انتهاكات وابتزاز.

هذا وكانت المصادر الطبية أعلنت صباح اليوم عن وفاة المواطنة عطاف زقوت 52 عام نتيجة تأخير سفرها لتلقي العلاج لأكثر من مرة.

وأكدت المصادر أن زقوت استطاعت السفر إلى مصر الأسبوع الماضي ولكن بعد تفاقم حالتها الصحية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص