تأجيل رحلة سفينة كسر الحصار عن قطاع غزة لأسباب لوجستية..

تأجيل رحلة سفينة كسر الحصار عن قطاع غزة لأسباب لوجستية..

أعلن النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار عن تأجيل رحلة "سفينة الأمل" لمواجهة الحصار لعدة أيام لأسباب لوجستية بعد أن كان من المقرر وصولها قطاع غزة الجمعة 26-9-2008.

وأكد الخضري، على أنه هاتف السيدة جريتا برلين وأسامة قشوع من حركة "غزة الحرة" القائمة على رحلة السفينة، وأبلغاه أن تأجيل الرحلة يأتي بسبب الأحوال الجوية، وأنها ستأتي إلى قطاع غزة المحاصر خلال الأيام القادمة.

وبين أن "سفينة الأمل" التي تأتي بعد نجاح التجربة الأولى تضم متضامنين دوليين وأطباء وأعضاء برلمانات ورجال حقوق إنسان، ومن بين المشاركين النائب د.جمال زحالقة (رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي)، ورئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية النائب مصطفى البرغوثي، والمتضامنة الايرلندية مرد مونمر الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، والكاتب والباحث الفلسطيني الدكتور إبراهيم الحمامي.

وأوضح الخضري، أن المتضامنين وصلوا جميعاً إلى قبرص وأنهم مستعدين للخروج في رحلتهم خلال الأيام القادمة، للحضور إلى غزة عبر المياه الإقليمية.

وفي حديثه مع موقع عــ48ـرب أكد النائب زحالقة على أن سفينة كسر الحصار ستنطلق حتما، إلا أنه تقرر تأجيل سفر السفينة لأسباب خارجة عن الإرادة.