المطالبة برفع الحصار وفتح معابر قطاع غزة مع حلول رمضان المبارك..

المطالبة برفع الحصار وفتح معابر قطاع غزة مع حلول رمضان المبارك..

طالبت اللجنة الحكومية لكسر الحصار في قطاع غزة، برفع الحصار وفتح المعابر التي تربط قطاع غزة مع العالم الخارجي وخاصة معبر رفح لإدخال المستلزمات الرمضانية والمواد الغذائية والمساعدات للقطاع مع حلول شهر رمضان المبارك.

وشددت اللجنة في بيان لها على ضرورة سماح السلطات المصرية بفتح معبر رفح وإدخال المواد الغذائية بشكل أكبر لمناسبة حلول شهر رمضان، داعية الدول العربية والإسلامية إلى العمل الجدي على كسر الحصار ووقف معاناة المواطنين في القطاع وتسيير المزيد من القوافل.

ودعت إلى تحويل شهر رمضان لمناسبة لكسر الحصار وتسيير المزيد من القوافل التضامنية والإنسانية للقطاع، مشيراً إلى الأوضاع الصعبة جداً التي يعيشها سكان القطاع جراء تصاعد الحصار وإغلاق المعابر الحدودية.

وأكدت أن الشعب الفلسطيني في أمس الحاجة من أي وقت مضى لموقف عربي موحد من الحصار الإسرائيلي وإعادة إعمار غزة وكسر الحصار عليها.

وقالت "ندعو القادة العرب لاتخاذ حل حاسم وعاجل تجاه كسر الحصار واستخدام أدوات الضغط على أمريكا والاحتلال الإسرائيلي من أجل فتح كامل المعابر ومن ضمنها معبر رفح".