67% من الأسر في الأراضي الفلسطينية تعاني الفقر

67% من الأسر في الأراضي الفلسطينية تعاني الفقر


أشار مسح اجري في الأراضي الفلسطينية ونشرت نتائجه صباح اليوم الأحد أن 67.6% من الأسر الفلسطينية عانت الفقر في خلال العام 2003 المنصرم.

وكشف جهاز الإحصاء المركزي في مسح أجراه في نهاية كانون أول من العام 2003 وشمل عينة مكونة من 3.127 أسرة فلسطينية خط الفقر المتوسط للأسرة المكونة من ستة أفراد بلغ 1,800 شيكلاً إسرائيلياً مع نهاية العام المنصرم أي حوالي 396 دولار أمريكي، بينما بلغ خط الفقر المدقع لنفس الأسرة 1,482 شيكلاً أي حوالي 325 دولار أمريكي.

وأظهرت نتائج المسح أن 24.9% من الأسر لجأت للحصول على مساعدة من العائلة أو الأصدقاء لتغطية نفقاتها خلال الشهر المنصرم، و21.5% منها لجأت لاستخدام المدخرات المتوفرة لديها، و41.9% منها لجأت للاستدانة، و68.9% منها لجأت لتأجيل دفع الفواتير المستحقة عليها لتغطية نفقاتها الشهرية.

كما تبين أن الأسر في قطاع غزة بقيت أكثر فقرا من أسر الضفة الغربية، أي أنها غير قادرة على تلبية احتياجاتها الأساسية من المأكل والملبس والمسكن.

وعند الاستفسار من الأسر التي صنفت نفسها أسر فقيرة عن العوامل التي تساعد على التخلص من الفقر أفادت 70.4% بأن توفير فرص العمل يساعد بشكل رئيسي على التخلص من حالة الفقر، بينما أفادت 64.5% بأن توفير المساعدات والحصول عليها يساعد في التخفيف والقضاء على الفقر، و53.8% بان زيادة دخل الأسرة يساعد على التخلص من الفقر.

وقال المسح أن 32.8% من الأسر قد تلقت مساعدات خلال الشهر الماضي، وقد أفادت 62.0% منها بأنها تلقت مساعدات لمرة واحدة، مقابل 24.5% تلقت مساعدات لمرتين و13.5% تلقت مساعدات لأكثر من ثلاث مرات.