غزّة: نجاح أول تجربة لزراعة الفراولة المعلقة

غزّة: نجاح أول تجربة لزراعة الفراولة المعلقة

يراقب المزارع الفلسطيني أيمن صبح، البالغ من العمر 45 عامًا، نضوج ثمار "الفراولة المعلقة"، التي زرعها داخل حقله شمال قطاع غزة، في تجربة تعد الأولى من نوعها على مستوى القطاع.

وتمكن صبح، من زراعة أشتال الفراولة، على ارتفاع متر ونصف عن سطح الأرض، داخل أحواض زراعية بلاستيكية على مساحة دونم واحد، في محاولة لتحسين جودة إنتاج زراعة هذا النوع من الفواكه، التي يشتهر بها قطاع غزة.

وقال المزارع الغزي صبح، الذي يعيش في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، "تمكنت لأول مرة على مستوى قطاع غزة من زراعة الفراولة المعلقة"، واصفًا هذه الزراعة بالأكثر نفعًا على المستوى المادي، والأقل تكلفة.

ويصدر قطاع غزة، محصول الفراولة إلى الأسواق الأوروبيّة، وتقدر المساحات المزروعة من هذه الفاكهة بـ600 دونم، على مستوى القطاع، وخاصة في مناطق شمالي غزة، حسب وزارة الزارعة الفلسطينية.

ولمعت فكرة إنتاج الفراولة المعلقة في ذهن صبح، عقب حضوره دورة نظمتها وزارة الزارعة في قطاع غزة، لتمكين المزارع الغزي، من معرفة طرق زراعة الفراولة، وأكثرها نجاحًا.

وعلى المساحة الصغيرة، التي زرعها صبح، يتجول بين حين وآخر ليتفقد محصوله المعلق داخل صناديق بلاستيكية، تم تثبيتها بسقف البيت الزراعي، مشيرًا أن هذه التجربة تسجل لأول مرة في غزة والثانية على مستوى فلسطين، "بعد نجاحها في إحدى المزارع بالضفة الغربية".

وتابع، "بدأت هذه التجربة منذ حوالي شهر، بدعم من الممثلية الهولندية في فلسطين، واتحاد لجان العمل الزراعي".

وتعرض القطاع الزراعي خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة، في يوليو/ تموز 2014، إلى خسائر كبيرة، بفعل عمليات القصف العشوائي التي نفذها الجيش الإسرائيلي، بلغت قيمتها نحو 350 مليون دولار أميركي، وفق تقرير الحكومة الفلسطينية حول تكلفة إعادة إعمار وبناء مختلف القطاعات في غزة، والذي تم تقديمه لمؤتمر المانحين في مصر، منتصف أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي.

ويرى صبح، أن "الفراولة المعلقة أفضل بكثير من الفراولة التي تزرع على الأرض"، مشيرًا إلى أنها "توفر الكثير من الأسمدة والمبيدات الحشرية والمياه، كما أنها تتميز بوفرة الإنتاج، والجودة العالية وقلة تكلفة زراعتها".

وأوضح أن كل دونم من الفراولة المعلقة ينتج ما يقارب عشرة أطنان، فيما الفراولة الأرضية تنتج فقط ثلاثة أطنان، "كما أن الفراولة المعلقة، يتواصل إنتاجها على مدار 7 أشهر من تاريخ زراعتها، بينما الفراولة الأرضية تقدم إنتاجًا لمدة لا تتجاوز أربعة أشهر".

ويتوقع المزارع الغزي، أن يبدأ بقطف كميات كبيرة من محصوله النوعي والجديد، خلال وقت لاحق من الشهر الجاري.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018