قافلة مساعدات تركية ثانية إلى غزة قبل العيد

قافلة مساعدات تركية ثانية إلى غزة قبل العيد
سفينة إكلبس (الأناضول)

انطلقت سفينة تركية من ميناء مرسين (جنوب)، اليوم الجمعة، متوجهةً إلى ميناء أشدود الإسرائيلي، وتحمل على متنها 2500 طن من المساعدات الإنسانية، جمعتها إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، وذلك لتلبية احتياجات الشعب الفلسطيني قبيل حلول عيد الأضحى المبارك.

وتُعد السفينة التي تحمل اسم Eclips، هي الثانية من نوعها بعد سفينة 'ليدي ليلي'، التي أرسلتها الحكومة التركية إلى الفلسطينيين في قطاع غزة بتعليمات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ورئيس الوزراء، بن علي يلدريم، مطلع تموز/يوليو الماضي، في إطار اتفاق تركي إسرائيلي تم توقيعه مؤخرًا لتطبيع العلاقات بينهما.

وفي كلمة له خلال مراسم توديع السفينة، قال رئيس إدارة الكوارث والطوارئ التركية التابعة لرئاسة الوزراء، محمد خالص بيلدن، إن السفينة ستصل إلى ميناء أشدود وسيكون في استقبالها فرق الهلال الأحمر التركي، التي ستنقل المساعدات بدورها إلى العائلات الفلسطينية المحتاجة.

وأضاف: 'لقد كانت السفينة الأولى محملة بمساعدات غذائية وعلاجية بشكل أكبر، ولكن هذه السفينة تحمل على متنها مسلتزمات مدرسية مكونة من الحقائب والدفاتر والأقلام وغيرها، بالإضافة إلى كمية من المواد الغذائية والملابس والدراجات الهوائية ومواد التنظيف'.

ووصلت السفينة التركية ليدي ليلي في الثالث من تموز الماضي، إلى ميناء أسدود الإسرائيلي، وعلى متنها 11 ألف طن من المساعدات الإنسانية، تشمل مواد غذائية وملابس وأحذية وألعاب وحفاضات للأطفال.

وتأتي المساعدات التركية، في أعقاب اتفاق إسرائيلي تركي، أُعلن توقيعه، في 27 حزيران/يونيو الماضي، لتطبيع العلاقات بين الطرفين. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018