الاحتلال يواصل استهدافه للطفولة: استشهاد 6 أطفال في التصعيد الأخير

الاحتلال يواصل استهدافه للطفولة: استشهاد 6 أطفال في التصعيد الأخير
(أ ب أ)

صدر بيان عن وزارة التربية والتعليم العالي في غزة، اليوم الخميس، وأعلنت فيه عن أسماء الطّلبة الشهداء وعددهم 6، وأشارت إلى 15 مدرسة أُلحقت بضرر نتيجة الغارات الصهيونيّة وعدوانيّتها، فترتكب الجرائم باستهدافها الأطفال وطلبة المدارس والمؤسسات التعليمية في واحدة من الصور التي تعكس مدى حقدها وإجرامها.

أسماء الطّلبة الشهداء: الشهيد محمد عطية حمودة، من مدرسة عثمان بن عفان الثانوية للبنين بمديرية تعليم شمال غزة؛ الشهيد إسماعيل عبد العال، من مدرسة يافا الثانوية للبنين شرق غزة؛ الشهيد أمير عياد، في الصف الثاني مدرسة الزيتون المشتركة للاجئين شرق غزة؛ الشهيد معاذ محمد السواركة، من مدرسة عبد الله بن رواحة المشتركة الصف الثاني؛ الشهيد مهند رسمي السواركة، من مدرسة عبد الله بن رواحة للبنين الصف السابع؛ الشهيد وسيم محمد السواركة، من مدرسة عبد الله بن رواحة للبنين الصف الثامن.

وأضاف البيان مشيرًا لإصابة المئات من الأطفال بحالات الهلع والخوف نتيجة القصف الصهيوني الهمجي الذي يستهدف بيوت الآمنين، كما تضررت 15 مدرسة، وشملت الأضرار انهيار جدران مدارس وتصدعات فصول وتحطيم أبواب ونوافذ ووصول الحجارة وشظايا القذائف الصهيونية إلى داخل الفصول وساحات المدارس.

دير البلح تستيقظ على مجزرة عائلة السواركة

وإزاء هذا العدوان المتواصل على شعبنا بشكل عام والأطفال والمؤسسات التعليمية بشكل خاص، فإن وزارة التربية والتعليم العالي تؤكد على ما يلي، تتقدم الوزارة بأحرّ التعازي والمواساة إلى أهالي الشهداء الطلبة وكل شهداء العدوان الغاشم، وإن إقدام الاحتلال على استهداف الأطفال والمؤسسات التعليمية هو انتهاك خطير للمواثيق والأعراف الدولية وهذا يتطلب من كافة المؤسسات الدولية الوقوف عند مسؤولياتها ومحاكمة قادة الاحتلال على جرائمه بحق الإنسانية.

ويُذكر أنّ فجر اليوم الخميس، استيقظت مدينة دير البلح على مجزرة عائلة السواركة، جرّاء 4 غارات جويّة استهدفت منزلهم، حسب أقوال شاهد عيّان، لم تكتف الغارة بقبض أرواح الأطفال من عائلة السواركة، أصرّت الغارات العدوانيّة  على شطب العائلة بالكامل وإلغائها من سجل الأحياء الأموات، في قطاع غزّة وهم، يسرى محمد عواد السواركة 39 عامًا، مريم سالم ناصر السواركة 45 عامًا، ورسمي سالم عودة السواركة 45 عامًا.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة