غزة: تشييع جثامين ضحايا حريق النصيرات

غزة: تشييع جثامين ضحايا حريق النصيرات
النصيرات أمس (تويتر)

شيّع آلاف المواطنين الغزييّن ظهر اليوم، الجمعة، جثامين 10 ضحايا ضحارتقوا يوم أمس خلال حريق ضخم اندلع وسط مخيم النصيرات، وسط قطاع غزة.

وانطلقت مراسم تشييع جثامين الضحايا، من مسجدي القسام في مخيم النصيرات، والكبير في مخيم البريج.

وكانت وزارة الصحة أعلنت مساء أمس عن وفاة 10 مواطنين بينهم 4 أطفال و3 سيدات إضافة لرجلين، فيما أصيب 58 آخرين بجراح بينهم 22 بجراح حرجة جدًا في حريق ضخم اندلع في سوق النصيرات.

والضحايا هم: زياد زكريا إبراهيم حسين (22 عامًا)، وليان حسن محمود حسين (5 أعوام)، ومنال حسن محمود حسين (4 أعوام)، ولينا إياد مدحت حمدان (16 عامًا)، وايمان حسن محمد حسين (ابو محروق (23 عامًا)، وسلوى عبد الوهاب محمد حمدان (47 عامًا)، وريتال احمد محفوظ عيد (3 أعوام)، وسالي احمد محفوظ عيد (16 عامًا)، وفراس ماجد محمد عوض الله (12 عامًا)، وعدي ماجد عامر أبو يوسف (19 عامًا).

وسابقًا، كشفت وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة يوم أمس، الخميس، عن أسباب اندلاع الحريق الكبير في سوق مخيم النصيرات، وسط قطاع غزة.

وقالت الوزارة في بيان صحافي إن الجهات المختصة فيها تُجري التحقيقات اللازمة في أسباب الحادث. وأضافت: "من خلال التحقيق الأولي تبيّن أن الحريق ناجم عن تسريب للغاز داخل أحد المخابز، ما أدى لاشتعال النيران في المكان، تلاه انفجار لعدد من اسطوانات الغاز، وامتداد للحريق إلى المرافق والمحلات الملاصقة".

وأردفت: "منذ وقوع الحادث الأليم، باندلاع حريق هائل في سوق مخيم النصيرات توجّهت قوات كبيرة من الشرطة والدفاع المدني إلى منطقة الحدث، وسخّرت جميع إمكاناتها من أجل السيطرة على الحريق".

وتابعت أن هذه الطواقم عملت لعدة ساعات في إطفاء النيران الممتدة إلى عدد من المحلات التجارية والمرافق المجاورة للمكان، مُستعينة بالجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة، منبهة إلى أن الحريق وقع في ساعة الذروة والازدحام، الأمر الذي تسبب بوقوع العدد الكبير من الضحايا والإصابات.

وتقدمت قيادة وزارة الداخلية بخالص العزاء من شعبنا الفلسطيني، ومن أسر الضحايا في هذا المصاب الجلل، وتتمنى الشفاء العاجل للمصابين، مشدة على أن أجهزتها وإدارتها مُسخرة بشكل كامل في متابعة آثار هذا الحادث الأليم.

وأشادت قيادة وزارة الداخلية والأمن الوطني بالجهود الاسثتنائية لرجال الدفاع المدني والشرطة، وبتكاتف أبناء شعبنا جميعاً في التعامل بكل قوة مع هذا الحادث الكبير، مشيرة إلى أن القوات والأجهزة المختصة لا تزال تعمل في متابعة الآثار الناجمة في مكان الحريق.