غرق 9 لاجئين فلسطينيين في المياه التركية

غرق 9 لاجئين فلسطينيين في المياه التركية
غرق زورق مهاجرين (توضيحية)

لقي تسعة فلسطينيين مصرعهم اليوم الأربعاء، إثر غرق زورق في المياه التركية، استخدم لتهريب عدد من اللاجئين الفلسطينيين من المخيمات السورية، كانوا قد لجأوا الى مخيمات الشمال وطرابلس.

وكان الزورق قد انطلق قبل ساعات عدة نحو تركيا، قادما من قبالة مرفأ طرابلس، ولكنه غرق نتيجة الحمولة الزائدة عند وصوله إلى المياه الإقليمية لجهة تركيا، ما أدى إلى وفاة تسعة أشخاص، بينهم نساء وأطفال.

 وعملت فرق الإنقاذ وخفر السواحل التركية على انتشال الناجين ونقلهم الى المستشفيات التركية لتلقي العلاج.

وتفاقمت مشكلة هجرة اللاجئين الفلسطينيين من المخيمات الفلسطينية في عدد من الدول العربية خاصة في سوريا وليبيا نتيجة الأزمة الدائرة في البلاد، بعد لجوئهم إلى الدول الأوروبية بحثًا عن النجاة من الموت، غير أنه سرعان ما يبتلعهم البحر نتيجة غرق القوارب التي تقلهم.

ومنذ بداية العام الحالي، غرق المئات من اللاجئين نتيجة الحمولة الزائدة للقوارب، كما أن غالبيتها كانت غير مؤهلة ومتهالكة، وغير قادرة على مواجهة الأمواج التي تضربها، ما يؤدي إلى غرقها.

ولقي سبعمائة شخص حتفهم في نيسان الماضي، نتيجة غرق قارب مكتظ بالمهاجرين قبالة الشواطئ الليبية، في كارثة اعتبرتها المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة الأسوأ حتى الآن في البحر المتوسط.

وبحسب شهادات الناجين والبالغ عددهم 28 شخصا، فإن سبعمائة شخص كانوا على متن قارب للصيد يبلغ طوله عشرين مترًا فقط، كانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا، ما أدى إلى غرقه.

يذكر أن نحو 160 مهاجرًا من قطاع غزة غرقوا العام المنصرم قبالة شواطئ مدينة الاسكندرية، حيث قام خفر السواحل المصرية بإنقاذ عدد منهم.