الخليل: الاحتلال ينسف منزل عائلة الأسير جبارين

الخليل: الاحتلال ينسف منزل عائلة الأسير جبارين

نسفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، منزل عائلة الأسير الجريح خليل يوسف الجبارين في بلدة يطا، جنوب الخليل، في الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت مصادر أمنية ومحلية أن قوات الاحتلال معززة بوحدة هندسة المتفجرات وجرافة عسكرية وحفار "باغر"، اقتحمت منطقة الحيلة في بلدة يطا جنوب الخليل، وأغلقت الطرق والمفارق الرئيسية المؤدية للمنطقة، وأعلنتها منطقة عسكرية مغلقة.

وأفاد منسق اللجان الوطنية والشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، راتب جبور، بأن قوات الاحتلال اقتحمت منزل عائلة الأسير جبارين، وأخرجت القاطنين في المنزل المكون من طابقين إلى العراء بالبرد القارس، وشرعت بعمل ثقوب في الدور الثاني للمنزل، وزراعة المواد المتفجرة  ودمرت هذا الدور الذي يأوي 12 فردا من العائلة.

واندلعت مواجهات في محيط المنزل الكائن في منطقة رقعة بمدينة يطا.

يذكر أن الأسير جبارين (16 عاما)، معتقل لدى قوات الاحتلال في 16 أيلول/ سبتمبر الماضي، بعد إصابته برصاص الاحتلال في قدمه ويده.

وتدعي قوات الاحتلال أن الأسير جبارين، قتل المستوطن أري بولد من مستوطنة "أفرات"، الذي توفي نتأثرًا بجراح حرجة في عملية طعن، بالقرب من قرب مستوطنة "غوش عتصيون" شمال الخليل، في الضفة الغربية المحتلة.

وكان الاحتلال قد أفرج عن شقيق الأسير جبارين، إيهاب (15 عاما) بالأمس، بعد اعتقاله على معبر شمعه جنوب الخليل قبل شهور.