ما لا تعرفه عن سجون هولندا

ما لا تعرفه عن سجون هولندا

منذ عدّة سنوات، وهولندا تشهد اخفاضًا كبيرًا في عدد السجناء، وهو ما جعلها تتخذ الخطوة لإغلاق 19 سجنًا من سجونها خلال الست سنوات الأخيرة، حتّى أنّها وصلت لمرحلة مربكة وهي أنّ عدد السجانين فيها يفوق عدد السجناء.

وأثارت الخطة الحكوميّة بإغلاق السجون سخط المعارضة، والتي اتهمت الحكومة بالتراجع عن وعدها السابق، والذي يقضي بعدم إغلاق المزيد من السجون، مؤكدة على تقصير الحكومة في إلقاء القبض على المجرمين.

أما فيما يتعلّق بالسجون الفارقة، فإنّ الحكومة تعوّض جزءًا من مصروفاتها المتعلّقة باستقبال سجناء من دول أخرى، كما حدث في العام الماضي مع النرويج، والتي أرسلت 240 سجينًا إلى السجون الهولنديّة، وذلك بموجب اتفاق بين البلدين يستمرّ لثلاث سنوات، وعقدت عدة صفقات مع بلجيكا والنرويج لإيواء سجنائها، وحاليا يوجد في سجون هولندا ما يقارب من 550 سجينًا بلجيكيًّا، وأكثر من 300 سجين نرويجي.

أسباب انخفاض عدد السجناء في هولندا

وهناك عدة أسباب لانخفاض معدّل السجناء في هولندا، منها أنّ معدلات الجرائم آخذة في الانخفاض بشكل عام، وأن نظام العقوبات في هولندا يركّز على إعادة تأهيل المجرمين.

لدى هولندا قوانين فعّالة فيما يتعلق بالمخدرات، وأحد الأسباب وهو الأكثر أهمية، حيث تقدّم الحكومة الهولنديّة للسجناء خيارين؛ إما الذهاب إلى السجن، أو ارتداء السواء الإلكتروني.

ولمواجهة انخفاض عدد السجناء، فقد قامت الحكومة بخفض عدد الطواقم العاملة في السجون، وذلك حتى لا يفوق عددها عدد السجناء.

وتمّ إغلاق أول ثمانية سجون عام 2009، وذلك لقلة عدد السجناء، وزيادة عدد العاملين في السجون.

 

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة