ما سر هوس ترامب بهاتفه الذكي؟

ما سر هوس ترامب بهاتفه الذكي؟

نشرت صحيفة "إندبندنت" البريطانيّة، تحليلًا نفسيًّا لسلوك الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترامب، فيما يخص تفحصه لهاتفه الذكي بشكل مستمر.

وقالت الصحيفة في تقريرها المنشور، إنّ السبب يكمن وراء مادة الدوبامين، والتي تسبب الشعور بالمتعة للناس، إذا ما شعروا أنّهم محط اهتمام ما.

ونقلت الصحيفة عن الكاتبة المهتمة بالشؤون النفسية، شارون بيغلي، "ما اكتشفناه خلال السنوات الأخيرة، هو أنّ دائرة عمل الدومبامين، يمكنها تخمين مقدار إعجابك بشيء ما في المستقبل، وكم المتعة التي ستحصل عليها من هذا الشيء، ثم تقوم بتقدير مدى توافق استجابتك الفعلية مع تخمينها".

وأضافت الكاتبة "يبدو أنّه عندما لا ترتقي الاستجابة الفعلية للحدث للتخمين السابق، نشعر بالحاجة إلى الدوبامين بشكل كبير، وهو الأمر الذي يمنحنا شعورًا سيئًا، ويدفعنا للاستمرار في فعل شيء ما يجعل الواقع متوافقًا مع توقعاتنا السابقة".

وتحدثت بيغلي عن عادة الرئيس الأميركي القهرية، في تفحص هاتفه والتغريد على حسابه في موقع "تويتر"، وقالت "لا يمكنه أن يتحمل فكرة عدم كونه أذكى رجل في العالم، وعندما يشعر ترامب بأنّه أقل شأنًا من الآخرين، يثير هذا الأمر قلقه، مثل مقارنته بالحشود التي خرجت ضده، وهو الأمر الذي يجبره على التغريد بهذه الطريقة".

وتابعت "هذا يعني أننا نشعر بأننا مجبرون على الاستمرار في المحاولة، ربما نحظى بشعور رائع يومًا ما خلال إحدى هذه المحاولات، وإذا لم يحصل هذا أبدًا، ستكون قد علقت في حلقة لا نهاية لها من الدوبامين".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018