مع رحيل ميرزاخاني: "الصحف الإيرانيّة تكسر المحرمات"

مع رحيل ميرزاخاني: "الصحف الإيرانيّة تكسر المحرمات"
(تويتر)

توفيت أول أمس السبت، عالمة الرياضيات الإيرانية، مريم ميرزاخاني، بعد صراع مع مرض السرطان في مستشفى "كاليفورنيا" الاميركي عن عمر ناهز الـ40 عامًا.

ونعى الرئيس الإيراني، حسن روحاني، ميرزاخاني، من خلال نشر صورةً لها عبر حسابه الشخصي على موقع "إنستغرام".

وولدت مريم عام 1977، وحصلت على عدة جوائز وميداليات عالمية، أهمها أولمبياد الرياضيات الدولي في كندا، حيث فازت بالمرتبة الأولى آنذاك.
وتعتبر ميرزاخاني أول امرأة تنال ميدالية "فيلدز" في الرياضيات، وهي الميدالية الأكثر أهمية على مستوى العالم في حقل الرياضيات، بالإضافة إلى أنّها عملت محاضرة في جامعة "ستانفورد".

ونشرت صحيفة "ذا غارديان" البريطانيّة، أمس الاحد، تقريرًا بعنوان "الصحف الإيرانيّة تكسر المحرّمات في تحيّاتها".

مريم ميرزخاني (تويتر)

وقالت الصحيفة، إنّ "الصحف الإيرانيّة الرسميّة، تخلّت أمس الأحد، عن القواعد الصارمة لملبس النساء ومظهرهنّ لتظهر صورة ميرزاخاني دون حجاب، بينما تودع البلاد فقيدتها التي توفيت عن أربعين عاماً والملقبة بملكة الرياضيات".

وأشارت الصحيفة، إلى أنّ هذه التحيّات، قادها روحاني، من خلال نشر صورة لها "دون حجاب"، على "إنستغرام"، إذ علّق على وفاتها قائلًا، "رحيل مريم ميرزاخاني، عالمة الرياضيات الإيرانيّة والدولية، يحطّم القلب".

جدير بالذكر، أنّه في عام 2014، نشرت صحف إيرانيّة، صورة لميرزاخاني، مغطاة بغطاء حول رأسها، في الوقت الذي نشرت فيه صحف ووسائل إعلام إيرانيّة أخرى، مجرّد رسم هيكلي لوجهها، كما جاء في صحيفة "ذا غارديان".

ملف خاص | العودة إلى المدارس