كيلي جينر على بعد خطوات لتصير أصغر مليارديرة

كيلي جينر على بعد خطوات لتصير أصغر مليارديرة
كيلي جينر على غلاف مجلة "فوربس" (تويتر)

بعد أن بلغت ثروة نجمة تلفزيون الواقع، كايلي جينر، ما يفوق 900 مليون دولار، نشرت مجلة "فوربس" التي تتبع الثروات والنفوذ، أنّ جينر في طريقها لتصبح أصغر مليارديرة في أميركا، خاصة بعد إطلاقها لعلامتها التجارية لمواد التجميل، إلّا أنّ مساحيق التجميل ليست المصدر الوحيد لتكوين هذه الثروة، فعلى ما يبدو، لتأثير جينر الواسع في مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصةً "إنستغرام"، حصة لا يستهان بها.

فوفقًا لإحصاءات "إنستغرام"، فإنّ جينر تأتي في المرتبة الثامنة ضمن أكثر الشخصيات متابعةً عبر التطبيق، بعدد متابعين وصل 112 مليونًا، الأمر الذي يعني، بحسب صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية، الكثير من المال، إذ تتقاضى جينر مبالغ كبيرة قد تصل إلى مليون دولار من منشور برعاية علامة تجارية!

وعلى الرغم من عدد المتابيعن الضخم لدى منافسيها، سيلينا غوميز وكريستيانو رونالدو، فإنّ أرباحهما لا تزال لا تتجاوز 800 ألف و750 ألف دولار، فيما تكسب شقيقتها كيم كارداشيان ويست، دخلًا قدره 720 ألف دولار من شبكات التواصل الاجتماعي، مقابل أرباح تصل إلى 500 ألف دولار لشقيقتهما الثالثة كيندال جينر.

وبالطريقة التي تستطيع فيها نجمة الشبكة أن ترفع وتدعم علامة تجارية ما، فإنها بالطريقة نفسها قادرة على خفض علامات تجارية أخرى، على ما يبدو. فذكرت الصحيفة أنّ أسهم شركة "سناب" قد انخفضت بنسبة 6% بعد أن نشرت جينر على حسابها في "تويتر"، قالت فيها إنها توقفت عن استخدام تطبيق "سناب شات" التابع للشركة بسبب تغيير الشركة لتصميمه وبعض خصائصه!

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018