ترامب يجدد دعمه لكافانو بعد جلسة استماع مجلس الشيوخ

ترامب يجدد دعمه لكافانو بعد جلسة استماع مجلس الشيوخ
كافانو في جلسة الاستماع أمس (أ ب)

جدّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب دعمه لمرشّحه للمحكمة العليا، بريت كافانو، بعد إدلاء الأخير برده على اتهامات الباحثة الأكاديمية كريستين بلازي فورد ضده بالاعتداء الجنسي عليها عام 1982، في جلسة استماع تاريخية بمجلس الشيوخ يوم أمس، الخميس، أكّدت فيها فورد على اتهاماتها له بالاعتداء الجنسي، قائلةً إنها متأكدة "مئة بالمئة".

وأكّد كافانو في شهادته على رفضه القاطع لكلّ التّهم الموجّهة له، وشدّد على براءته منها، إذ اتّهمته فورد أنه اعتدى عليها جنسيًّا بعد أن احتجزها مع صديقه في حفلة للطلبة حين كان عمرها 15 عامًا، معتبرًا أنّ "ما يحدث في المجلس هو وصمة عار"، ومؤكّدًا أنّه لن يسحب ترشيحه للمحكمة العليا قائلًا "لا أحد سيرغمني على الانسحاب من هذه العملية".

وقال كافانو البالغ من العمر 53 عامًا: "أنا لم أعتد جنسيا على أحد، لا في المدرسة الثانوية ولا في الجامعة"، مؤكّدًا أنه طوال عمله كمحامٍ وقاضٍ فدرالي، لم توجّه له أي تهمة من هذا القبيل، ثمّ شرع بتفنيد اتهامات فورد الواحدة تلو الآخرى، مشيرًا إلى ثغرات في روايتها، خاصّة أنها لم تستطع تحديد الأمكنة والأوقات في شهادتها.

وبينما كان يوشك على البكاء تحدّث القاضي المرشح عن تأثير القضية على عائلته، وخاصّةً على ابنته البالغة من العمر 10 سنوات، مردّدًا "أنا بريء"، في حين كانت زوجته تجلس خلفه في قاعة سادها صمت مطبق.

واعتبر ترامب أنّ شهادة كافانو كانت "قوية وصادقة ومثبتة"، وقال في تغريدة له على "تويتر" أنّ "القاضي كافانو أظهر لأمريكا لماذا سميته هو بالتحديد"، مكرّرًا دعمه لمرشّحه للمحكمة العليا، ومضيفًا في التغريدة نفسها أنّ "استراتيجية الديمقراطيين المدمرة هي عار" إذ اعتبر أنّ "هذه العملية كانت خدعة بالكامل" ودعا مجلس الشيوخ للتصويت على القضية.

فيما قال كافانو في ختام شهادته مخاطبًا لجنة العدل المكوّنة من 21 سيناتورًا: "قد تهزمونني في التّصويت النهائي، لكنكم لن تدفعوني للانسحاب أبدًا!".