رئيسة الوزراء الأصغر في العالم: "لا أشعر أنني مثل أعلى"

رئيسة الوزراء الأصغر في العالم: "لا أشعر أنني مثل أعلى"
سانا مارين (أ ب)

على الرّغم من كونها أصغر رئيسة وزراء في العالم، إلّا أنّ الفنلنديّة سانا مارين، الّتي لم يتجاوز عمرها 34 عامًا، لا تشعر بأنّها "مثل أعلى" معتبرةً أنّ ما يهمّ "هو القضايا"، أوّلًا وأساسًا.

وتولّت مارين رئاسة الوزراء في فنلندا منذ يوم الثّلاثاء، لتجد نفسهال بعد يومين كتفا إلى كتف مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وغيرهما في قمة للاتحاد الأوروبي يحضرها قادة الدول الأعضاء السبع والعشرين.

وابتسمت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية في وجه مارين وحضنتها بحرارة عندما التقتا في القمة ببروكسل.

وكان تعيين شابة لقيادة فنلندا محط اهتمام وسائل الإعلام حول العالم واعتبر الكثير منها رئيسة الوزراء الجديدة "مثلا أعلى" لمن يعيشون في مجتمعات يهيمن فيها رجال كبار في السن على العمل السياسي منذ زمن.

إلّا أنّ مارين قالت في مقابلة إنّها "لا أشعر بأني مثل أعلى. ربما أكون كذلك بالنسبة للبعض لكننا جميعا بشر. ما يهم هو القضايا وليس من هم وراء القضايا التي نعمل جميعا عليها. أعتقد أن كل واحد مهم".

وقالت رئيسة الوزراء التي بدأت العمل السياسي وهي في منتصف العشرينيات إنها اهتمت بتغير المناخ وخالجها شعور "بأن الجيل الأكبر لا يوليه الاهتمام الكافي"، مؤكّدةً أنّ السر وراء نجاحها هو العمل الجاد.

وأضافت مارين التي ترأس حكومة بها 13 وزيرة من بين وزراء مجموعهم 19 وزيرا إنها ستعمل مع الحلفاء الأوروبيين عن قرب، وقالت: "نحن أقوى معا. ما من أحد منا يمكنه إيجاد الحلول وحده. أعتقد أن لدينا منصة وعلينا استخدامها".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة