دول الاتحاد الأوروبي: سلطة بحضور قوي لنساء قويات

دول الاتحاد الأوروبي: سلطة بحضور قوي لنساء قويات
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (أ ب)

بعد انتخاب اليونان أول رئيسة للجمهوريّة في تاريخه، إيكاتيريني ساكيلاروبولو، اليوم، الأربعاء، وبهذا تكون المرأة اليونانيّة قد انضمّت إلى دائرة ما زالت ضيّقة، للنّساء اللّاتي يتولّين مناصب عليا في دول الاتّحاد الأوروبيّ.

وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أول امرأة تتولى هذا المنصب في ألمانيا، وتولّت منذ العام 2005 قيادة أكبر قوة اقتصادية أوروبية، واختارتها مجلة "فوربس" عدة مرات على أنّها "أقوى امرأة في العالم".

وانتُخبت لولاية رابعة في آذار/ مارس 2018 لكنها أضعفت بعد الانتخابات التشريعية حيث سجل تحالفها السياسي نتيجة متدنية تاريخيا، واستغرق الأمر خمسة أشهر لتشكيل حكومة ائتلافية.

وفي بلجيكا عينت صوفي ويلمس الفرنكوفونية الليبرالية البالغة من العمر 44 عاما رئيسة للوزراء بالوكالة في تشرين الأول/ أكتوبر من قبل الملك فيليب؛ وخلفت في هذا المنصب شارل ميشال لتصبح أول امرأة تتولى هذا المنصب في البلاد.

لكن عمل حكومتها يقتصر على تصريف الأعمال لأنه ليس لبلجيكا حكومة تتولى مهامها بشكل كامل منذ كانون الأول/ ديسمبر 2018. وتتعثر المفاوضات لتشكيل ائتلاف جديد منذ الانتخابات التشريعية في أيار/ مايو الماضي التي أفرزت مزيدا من التشرذم في الخارطة السياسية للبلاد.

كذلك، تتولى المحافظة كوليندا غرابار-كيتاروفيتش (51 عاما) رئاسة كرواتيا منذ العام 2015 وهو منصب فخري إلى حد كبير.

وستسلّم غرابار-كيتاروفيتش، وهي أول رئيسة لكرواتيا، السلطة في 18 شباط/ فبراير إلى الاجتماعي-الديموقراطي زوران ميلانوفيتش الذي هزمها في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في 5 كانون الثاني/ يناير. بعدما فازت في الانتخابات التشريعية شكلت زعيمة الاشتراكيين الديموقراطيين ميتي فريدريكسن حكومتها في حزيران/ يونيو لتصبح في سن 41 عاما أصغر رئيسة وزراء في تاريخ البلاد.

كذلك أصبحت كيرستي كاليولايد العضو السابق في ديوان مراجعي الحسابات في الاتحاد الأوروبي في تشرين الأول/ أكتوبر 2016 أول رئيسة لإستونيا. وتتولى هذا المنصب الفخري بعدما انتخبها البرلمان.

كما أصبحت الاشتراكية-الديموقراطية سانا ماران في 10 كانون الأول/ ديسمبر 2019 البالغة 34 عاما رئيسة الحكومة الأصغر سنا في العالم. لكن في كانون الثاني/ يناير أصبح سيباستيان كورتز أصغر رئيس حكومة في العالم مع بدء ولايته الثانية وهو في سن 33 عاما.

أصبحت المحامية الليبرالية والناشطة في مجال مكافحة الفساد زوزانا كابوتوفا التي نصبت في مهامها في 15 حزيران/ يونيو أول امرأة تصل إلى الرئاسة السلوفاكية. رغم أنها مبتدئة في السياسة فقد هزمت بفارق كبير مرشح الحزب الحاكم في آذار/ مارس.

وخارج الاتحاد الأوروبي، هناك عدة نساء يتولين مناصب رفيعة المستوى. ففي النرويج تشغل إرنا سولبرغ منصب رئيسة الوزراء، وفي آيسلندا تتولى كاترين جاكوبسدوتير رئاسة الوزراء، وفي جورجيا تتولى سالومي زورابيشفيلي الرئاسة، وفي صربيا تشغل آنا برنابيتش منصب رئيسة الحكومة.