دونالد ترامب... مرشح رئاسي أميركي محتمل مثير للجدل

دونالد ترامب... مرشح رئاسي أميركي محتمل مثير للجدل

بات الملياردير والنجم السابق لبرامج تلفزيون الواقع، دونالد ترامب، يهيمن على الانتخابات التمهيدية عن الحزب الجمهوري في السباق إلى البيت الأبيض لعام 2016، لكن تعليقاته المهينة وتهديداته بأن يكون مرشحًا مستقلًا قد تنقلب ضدّه.

وقال براين ماكلانغ، المستشار الجمهوري الذي تعاون في 2012 مع المرشح للانتخابات التمهيدية تيم باولنتي، إن المسؤولين والمرشحين الجمهوريين 'يجب أن يتحركوا ويدينوا هذا النوع من الحماقة كالتي يظهرها دونالد ترامب'.

وترامب، الشخصية القوية والمعروف بزلات لسانه، أربك حملة الانتخابات التمهيدية عن الحزب الجمهوري.

والجدل الأخير كان رفضه الاعتذار بعد تعليقاته بشأن ميغن كيلي، الصحافية الكبيرة في قناة فوكس نيوز المحافظة، التي اتهمها بطرح أسئلة جريئة لأنها 'كانت في فترة حيض'.

وقال، الإثنين، على قناة إم إس إن بي سي 'يجب ـن تعتذر هي مني' رافضًا سحب تصريحاته، رغم الجدل الذي لم يتراجع بعد ثلاثة أيام من الحادثة.

وقال الجمعة، معلقًا على سلوك كيلي، التي شاركت في إدارة أوّل مناظرة تلفزيونية للانتخابات التمهيدية الجمهورية 'كان في إمكاننا أن نرى الدم يخرج من عينيها ويخرج من ... أي مكان'. وأثارت هذه التصريحات موجة استنكار حتى داخل المعسكر الجمهوري.

اقرأ أيضًا | مرشح أميركي يُلمح لإعادة التعذيب إلى التحقيقات الأميركية

وكان ترامب أثار ضجّةً قبلًا، بعد أن قال إن المهاجرين المكسيكيين 'مُغتَصِبُون' ثم شكك في أن يكون السناتور الجمهوري جون ماكين (78 عامًا) 'بطلا' بعد أن أُسر وعُذِّبَ في فيتنام حيث سُجِنَ لخمس سنوات.

وبدلًا من أن تنعكس تصريحاته سلبًا عليه، وتؤثر على آراء الناخبين الجمهوريين، ساهمت في وضعه في المرتبة الأولى في استطلاعات الرأي.

وتأكدت هذه النتيجة، الإثنين، في أول تحقيق أجري منذ مناظرة السادس من آب/أغسطس بين المرشحين الـ10 الرئيسيين في المعسكر الجمهوري، في الاقتراع الرئاسي لدى ناخبين محتملين في الانتخابات التمهيدية. وفي ولاية أيوا، شمال الولايات المتحدة، حيث ستجري أول عملية اقتراع يدعم 19% من المستطلعين ترامب أمام المرشحين الآخرين مع 12% لبن كارسون وسكوت ووكر و11% لجيب بوش وفقا لمعهد بابليك بوليسي بولينغ.

وأظهر ترامب تقدمه، أيضًا، في استطلاع آخر أجرته مورنينغ كونسالت ونشرت نتائجه، الإثنين.

وأمام حماسة مناصريه، يزداد القلق في المعسكر الجمهوري الراغب في أن يفوز مرشح متين وجديّ بالانتخابات التمهيدية ليواجه المرشحة الديموقراطية المحتملة هيلاري كلينتون.

ووصفت كلينتون تصريحات ترامب المتعلقة بصحافية فوكس نيوز، بأنها 'فضائحيّة'.

وصرحت لشبكة سي أن أن 'على الحزب الجمهوري أن يهتم بأمره' مضيفةً أن تصريحاته 'العدائية' يجب الا تتستّر على الموقف المعارض للإجهاض لمرشحين جمهوريين اخرين.

وحتى الآن أثارَ ترامب عداوة شخصيات جمهورية نافذة وتعليقاته بشأن الصحافية، ساهمت في استبعاده من تجمع سياسي كبير للمحافظين في نهاية الأسبوع في أتلانتا، جنوب شرقي البلاد.

وقال جيب بوش معقبا على تعليقات ترامب المسيئة إلى النساء 'لا نكسب الانتخابات بهذه الطريقة'.

وذهب بول راند، المرشح للانتخابات التمهيدية، المنبثق عن حزب الشاي المحافظ، إلى أبعد من ذلك مؤكدا أن 'دونالد ترامب لا يتمتع بالمواصفات اللازمة لقيادة البلاد'.

اقرأ أيضًا | بايدن يفكر بالترشح للانتخابات الرئاسية الأميركية

من جهة أخرى، أعلن ترامب تغييرات في حملته مع رحيل أحد مستشاريه الرئيسيين، روجر ستون، في نهاية الأسبوع.

وقال ترامب إنه 'صَرَفَهُ' في حين أكد ستون أنه انسحب لأن الحملة بدأت تبتعد عن 'المواضيع الأساسية'.

وقال ترامب، الأحد، لصحيفة واشنطن بوست 'سأقدّم المزيد من المواقف' الملموسة.

ورد الجمهوري براد مارستون 'عليه تقديم برنامج مفصل وملموس لدعم تصريحاته ولا أرى أنه يفعل ذلك'.

وقد تستمر حملته حتى مطلع 2016 وأول اقتراع في الانتخابات التمهيدية في ولاية أيوا لكن 'ترشيح دونالد ترامب سينتهي هنا'، كما قال براين ماكلانغ.

حتى وإن نجح الجمهوريون في التخلص من ترامب قد يستمر الملياردير المثير للجدل في إحراجهم من خلال المشاركة في الاقتراع كمرشح مستقل كما ألمَحَ.

وقال ماك ماكوركل، الأستاذ في جامعة ديوك 'سيكون الأمر مخيفًا' للجمهوريين. وأضاف 'حتى وإن لم يصمد ترشيحه، ولم يعد يطرح تهديدًا كبيرًا كخيار ثالث، قد يتمكّن من تحديد مسار الحملة ما يعود بالفائدة على هيلاري كلينتون'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018