جوجل الأمريكية ترفض الاتهامات الأوروبية في تحقيقات الاحتكار

جوجل الأمريكية ترفض الاتهامات الأوروبية في تحقيقات الاحتكار

نفت شركة خدمات الإنترنت الأميركية العملاقة، جوجل، اليوم الخميس، الاتهامات الأوروبية بأن خدمة "جوجل شوبنج" الخاصة بها، تنتهك قواعد المنافسة الحرة في الاتحاد الأوروبي، وقالت إن هذه الاتهامات "غير معقولة" من الناحية الواقعية والقانونية والاقتصادية.

يذكر أن المفوضية الأوروبية، وهي الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، تحقق في ممارسات جوجل منذ تشرين ثان/نوفمبر 2010، بناء على شكوى من منافستها مايكروسوفت، بأن جوجل تسيء استغلال سيطرتها على سوق محركات البحث على الإنترنت.

اقرأ أيضًا | أندرويد تختار اسم "مارشميلو" لنظامها الجديد

وذكرت الشركة الأميركية، أن مخاوف المفوضية الأوروبية "بلا أساس" وأن خدمة جوجل شوبنج تزيد مساحة الاختيار أمام المستهلكين الأوروبيين وتقدم فرصا قيمة للشركات من كل الأحجام.

وأضافت جوجل أنها جمعت أدلة تشير إلى زيادة التنافسية في سوق البحث عن المنتجات، في حين أن المفوضية لم تضع في اعتبارها تأثير شركات التسوق عبر الإنترنت مثل أمازون وإي باي.

وذكرت الشركة في ردها على المفوضية الأوروبية، والذي وقع في أكثر من 100 صفحة، أن العشر سنوات الأخيرة شهدت زيادة استخدام مواقع المساعدة في التسوّق مثل مواقع المقارنة بين الأسعار بنسبة 227% في الدول التي تشملها شكوى الاتحاد الأوروبي.

وأضافت أن خدمة جوجل شوبنج ساهمت في تحسين نوعية الإعلانات وساعدت العملاء في إيجاد ما يبحثون عنه.

وكتبت في رسالة عبر الإنترنت، من إعداد المستشار العام لها، كينت ووكر، إن مساعدة الشركات والمستهلكين في العثور على أكثر الأشياء فائدة لهم ليس "معاملة تفضيلية" لمنتج على حساب آخر.