منتزه كروجر... قتل الحيوانات تحت رعاية القانون

منتزه كروجر... قتل الحيوانات تحت رعاية القانون

قالت إدنا موليوا، وزيرة البيئة في جنوب أفريقيا، أمس الأحد، إن أنشطة صيد وحيد القرن في متنزه كروجر الوطني زادت هذا العام لكنها تراجعت في أماكن أخرى بالبلاد.

ومتنزه كروجر، هو المقصد السياحي الرئيسي في جنوب أفريقيا، ويعاني من تصاعد أنشطة الصيد الجائر لوحيد القرن، الذي يتعرض لإقبال شديد على صيده لاقتناء قرونه في دول آسيوية، منها فيتنام، حيث تستخدم هذه القرون في الطب الشعبي.

وتم صيد عدد قياسي من وحيد القرن بلغ 1215 في جنوب أفريقيا، العام الماضي، أي ما يمثل تقريبا ثلاثة أمثال ما تم صيده عام 2011 وهو 448 حيوانا.

وقالت الوزيرة، في مؤتمر صحفي، إنه بداية من العام الحالي وحتى 27 أغسطس/آب الجاري، تم صيد 749 حيوانا من وحيد القرن في جنوب أفريقيا دون وجه حق، منها 544 في متنزه كروجر. وبلغ هذا الإجمالي في نفس الوقت من العام الماضي 716 منها 459 في كروجر.

وتقول الوزيرة إن متنزه كروجر لا يزال يمثل بؤرة الأزمة الحالية.

وقالت "يمثل كروجر مغناطيسا بسبب زيادة أعداد وحيد القرن هناك، لا تسير مسافة كيلومترين فقط في كروجر دون أن تصادف وحيد القرن".

ويضم متنزه كروجر أكبر عدد من وحيد القرن في العالم وبه من ثمانية آلاف إلى تسعة آلاف من وحيد القرن الأبيض أي نحو نصف أعداد هذا النوع في جنوب أفريقيا.

ويوجد في جنوب أفريقيا أكثر من 80 بالمئة، من حيوانات وحيد القرن في العالم منها 18 ألفًا من وحيد القرن الأبيض وألفان من وحيد القرن الأسود.

ويبلغ طول حدود متنزه كروجر مع موزامبيق 450 كيلومترا وهي الوجهة التي يأتي منها معتادو الصيد الجائر.

وقالت الوزيرة إنه في عام 2015 حدثت زيادة "نسبتها 27 في المئة في أنشطة الصيد الجائر داخل متنزه كروجر الوطني لقتل وحيد القرن".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018