مهرجان البندقية: طفل غاني يأسر قلوب النقاد

مهرجان البندقية: طفل غاني يأسر قلوب النقاد

فيلمان عن الأطفال الجنود والاعتداء على الأطفال في الكنيسة الكاثوليكية الأمريكية يحدثان صدى كبيرا في مهرجان فينسيا

أسر الطفل الغاني، إبراهام أتاه، قلوب النقاد في مهرجان فينسيا السينمائي، اليوم الخميس، بأدائه الواقعي لجندي طفل في فيلم "وحوش بلا وطن" للمخرج كاري فوكوناجا.

وطرح موضوع معاناة الأطفال وانتهاك حقوقهم نفسه بقوة في اليوم الثاني من المهرجان الذي شهد، أيضًا، العرض الأول لفيلم "سبوت لايت"، قصة تحقيق إعلامي عن الاعتداءات الجنسية في الكنيسة الكاثوليكية في الولايات المتحدة، والذي يلعب بطولته مايكل كيتون ومارك روفالو.

وأعرب مخرجا الفيلمين عن أملهما في أن يؤدي عملها إلى تغيير فعلي.

وقال فوكوناجا "الأفلام لديها القدرة ليس فقط على خلق الوعي، لكنها، تساعد أيضا في جعل هذا العالم مكانا أفضل ومكانا أكثر تحضرا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018