دراسة ألمانية: كبار السن أكثر حماسا للعمل من الشباب

دراسة ألمانية: كبار السن أكثر حماسا للعمل من الشباب
الصورة للتوضيح فقط

أظهرت دراسة حديثة تَراجُع الحماس للعمل لدى الموظفين الشباب في المانيا مقارنة بالموظفين الأكبر سنا.

ووفقا لـ "دراسة العمل لعام 2015"، التي نشرت اليوم الخميس، أوضح 26% فقط من الموظفين الشباب الأقل من 20 عاما أنهم "متحمسون للغاية" للعمل، وزادت هذه النسبة بين الموظفين الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و30 عامل لتصل إلى 32%.

وفي المقابل أوضح 40% من الموظفين كبار السن البالغة اعمارهم 61 عاما أو أكثر أنهم "متحمسون للغاية" للعمل.

جاء ذلك في دراسة أجراها معهد أبحاث السوق "فاليد ريسرش" وشملت 2212 موظفا في ألمانيا.

وبشكل عام أوضح 34% من إجمالي الموظفين الذين خضعوا للدراسة أنهم "متحمسون للغاية"، واكتفى 50% منهم بتوصيف حالتهم في العمل بأنهم "متحمسون".

 

وعلى الرغم من تراجع الحماس لدى أغلب الموظفين الشباب في ألمانيا، فإن الدراسة أظهرت أنهم "راضون بشكل عام" عن عملهم.

وبلغت نسبة الراضين عن عملهم في ألمانيا 61% بين الموظفين الذين تقل أعمارهم عن 20 عاما، وبلغت نسبة الراضين عن عملهم بين الموظفين الذين تزيد أعمارهم على 61 عاما 68%.

ولكن تراجعت هذه النسبة إلى 50% فقط بين الموظفين الذين تتراوح أعمارهم بين 31 و40 عاما.