السجن 11 شهرًا لتلميذ "شتم" اردوغان

السجن 11 شهرًا لتلميذ "شتم" اردوغان

أصدر القضاء التركي، اليوم الجمعة، حكما بالسجن أحد عشر شهرا مع وقف التنفيذ، على تلميذ في السابعة عشرة من عمره، شتم الرئيس الإسلامي المحافظ رجب طيب أردوغان. وقد زادت هذه المحاكمة من الانتقادات الموجهة إلى السياسة المتشددة للنظام التركي.

وحوكم الشاب الناشط في أبرز أحزاب المعارضة، لأنه وصف رئيس الدولة الذي اتهم قبل سنتين بفضيحة سياسية- مالية كبيرة، بأنه 'زعيم اللصوص'.

وحكمت عليه محكمة قونيا بالسجن أحد عشر شهرا وعشرين يوما، لكنها أرفقت الحكم على الفور بوقف التنفيذ بسبب 'السلوك الجيد'، كما ذكرت وكالة 'دوغان' للانباء.

وكان يمكن أن يحكم على التلميذ، الذي لوحق بناء على المادة 299 من قانون العقوبات التركي الذي يعاقب كل شخص 'يسيء إلى صورة الرئيس'، بالسجن حتى أربعة أعوام.

وأثارت حالة هذا الشاب جدالا عنيفا في كانون الأول/ديسمبر الماضي، بعد أن اعتقلته الشرطة في صفه.

اقرأ أيضًا| ملكة جمال تركيا السابقة تواجه السجن بتهمة 'إهانة أردوغان'

وشكل سجنه سابقة لقاصر يلاحق بسبب هذا النوع من الجنح في تركيا، ثم أخلي سبيله بعد يوم واحد على إثر شكوى رفعها محاموه.

ومنذ انتخاب أردوغان رئيسا للجمهورية في آب/اغسطس الماضي، تزايدت الملاحقات بسبب 'الشتائم' الموجهة إلى رئيس الدولة في تركيا، وقد استهدفت الصحافيين والفنانين وأفراد المجتمع على حد سواء.

وطالبت المعارضة، التي دائما ما تنتقد تشدد النظام الإسلامي المحافط الحاكم منذ 2002، بالغاء المادة 299، معتبرة أنها تسيء إلى حرية التعبير.