قررت قتله فأزالت سدادة قاربه

قررت قتله فأزالت سدادة قاربه
صورة توضيحية

اعترفت أمريكية بقتل خطيبها عمدا، وفقا لمقطع من تسجيل مصور لاستجوابها، بثه برنامج "48 ساعة"على شبكة "سي.بي.إس" الأميريكية.

وقالت أنجليكا جرازولد (35 عاما)، من بوكيبسي بنيويورك، في المقطع للمحققين، إنها أزالت السدادة من قعر قارب خطيبها في نهر هدسون بمدينة نيويورك لأنها أرادت موته.

واعتقلت جرازولد في نيسان/أبريل بتهمة القتل من الدرجة الثانية. وقال ديفيد هوفلر، المدعي العام لمنطقة أورانج، إنها أعطت الشرطة إفادات متضاربة.

وعثر على جثة خطيبها فيسنت فيافور (46 عاما)، في أيار/مايو، وهي طافية على سطح المياه قرب المكان الذي كان فيه الثنائي يمارسان رياضة التجديف في 19 نيسان/أبريل على مقربة من جزيرة بانرمان، التي تبعد 80 كيلومترا شمالي مدينة نيويورك.

وبدأت السلطات البحث عن فيافور، بعد اتصال جرازولد بخدمة الطوارئ في ذلك اليوم للإبلاغ عن انقلاب زورق خطيبها وأنها لم تجده وفقا لتسجيل الاتصال الذي حصلت عليه وسائل الإعلام.

اقرأ أيضًا| قاتل "سيسيل": الصيد كان قانونيًا

وقال ممثلو الادعاء، إن جرازولد، التي كانت ستستفيد من قيمة وثائق تأمين على حياة فيافور قيمتها 250 ألف دولار، أبلغتهم أنها أزالت السدادة من قعر زورق خطيبها مما أدى إلى امتلائه بالمياه، كما أزاحت المجداف بعيدا عن فيافور بينما كان يحاول البقاء على سطح المياه.

وقالت جرازولد لأحد المحققين في التسجيل المصور: "أردته ميتا واليوم لقد رحل".

وتحتجز الشرطة جرازولد بكفالة قدرها ثلاثة ملايين دولار، بعد أن وجدت مذنبة في أيار/مايو بتهمتي القتل من الدرجة الثانية والقتل غير العمد.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018