"في دي إيه" لا تستبعد ركود مبيعات سيارات الركاب بالصين هذا العام

"في دي إيه" لا تستبعد ركود مبيعات سيارات الركاب بالصين هذا العام

أفاد اتحاد شركات صناعة السيارات في ألمانيا (في دي إيه) أنه لم يعد من المستبعد في العام الحالي ركود مبيعات سيارات الركاب في الصين، أكبر سوق لسيارات الركاب في العالم.

وأضاف ماتياس فيسمان رئيس الاتحاد، اليوم الاثنين، في فرانكفورت أن “وتيرة المبيعات تراجعت بشكل ملحوظ خلال النصف الثاني من 2015 وذلك بعد أن حققت مبيعات السيارات الجديدة في النصف الأول ارتفاعا بنسبة 5% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وتابع فيسمان أن السوق تسير بهذه الوتيرة نحو تحقيق نمو يتراوح بين "صفر إلى 4% على أقصى تقدير" مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وتحتل سوق الصين المركز الأول في المبيعات العالمية من سيارات الركاب متقدما على سوق الولايات المتحدة إذ تصل مبيعات هذه السيارات في الصين إلى نحو 19 مليون سيارة في العام من إجمالي 76 مليون سيارة جديدة يتم بيعها سنويا.