والد الطفل السوري الغريق: نشر صورة عيلان أمر صائب

والد الطفل السوري الغريق: نشر صورة عيلان أمر صائب

اعتبر عبد الله كردي، والد الطفل السوري الغريق، عيلان كردي، أن نشر وسائل الإعلام لصورة ابنه الغريق كان أمرا مناسبا.

وفي تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية الصادرة اليوم، السبت، قال كردي: "كان نشر وسائل الإعلام للصورة أمرا صائبا، فلا ينبغي للناس أن يشيحوا بوجوههم بعيدا عن الشيء المفزع الذي يحدث في الطريق إلى أوروبا، لمجرد أننا لا نستطيع أن نحصل على تأشيرة بشكل مسبق".

في الوقت نفسه، أكد كردي أنه نفسه لا يستطيع أن يشاهد الصورة التي يظهر فيها عيلان ميتا، إلا لبرهة قصيرة للغاية: "لا استطيع أن أشاهدها إلا لبرهة قصيرة للغاية، ولا أستطيع أن اتحمل رؤيتها لوقت أطول، حيث ينشأ عندئذ صراع في داخلي".

اقرأ أيضًا| قصة الطفل عيلان و"مقابر البحار"

وكانت صورة عيلان ميتا على ساحل مدينة بودروم التركية، قد نشرت مطلع أيلول/سبتمبر الجاري، الأمر الذي أثار صدمة على مستوى العالم.

 وينتمي عيلان إلى مجموعة كانت في طريقها إلى جزيرة كوس اليونانية على متن قارب، وقد غرقت والدته وأخوه (5 أعوام) معه عند انقلاب القارب، ونجا الوالد.

ورفض الوالد اتهامات له بأنه هو نفسه كان المهرب الذي نظم رحلة اللاجئين إلى كوس، وقال: "لا استطيع أن أفهم كيف ينشر الناس مثل هذه الأكاذيب، فأنا لم أكن أبدا مهربا ولن أكون".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018