سوء الطقس يمنع متسلق ياباني من تسلق جبل إيفرست

سوء الطقس يمنع متسلق ياباني من تسلق  جبل إيفرست
جبل إيفرست

قرر متسلق ياباني فقد جميع أصابعه بسبب الصقيع، وكان يحاول أن يصبح أول من يصعد جبل إيفرست بعد أسوأ كارثة حلت به، التخلي عن مسعاه للوصول إلى قمة الجبل بسبب سوء الأحوال الجوية.

وتوقف نوبوكازو كوريكي 33 عاما، عن المحاولة عند نحو 700 متر أسفل قمة الجبل الذي يبلغ ارتفاعه 8850 مترا.

وكتب كوريكي على حسابه بموقع تويتر عقب الهبوط اليوم الخميس، "بذلت أقصى جهدي لكن رأيت انني لن أستطيع العودة حيا إذا مضيت قدما في ظل الرياح العاتية والثلج الكثيف."

ويصعد المتسلقون جبل إيفرست وباقي قمم الهيمالايا عادة في أيار/مايو قبل حلول موسم الأمطار التي تأتي من الجنوب جالبة معها الثلوج بكثافة كبيرة.

لكن هناك أيضا موسم تسلق قصير في الخريف بعد أن تهدأ أمطار الصيف.

وقال أعضاء مجتمع التسلق في كاتمندو عاصمة نيبال، إن محاولة كوريكي للصعود في وقت متأخر جدا من العام تشكل خطورة كبيرة في ظل تزايد خطورة حدوث انهيارات جليدية والرياح الشديدة التي قد تطيح بالأشخاص من فوق الجبل.

اقرأ أيضا| متنافسون من 20 دولة في بطولة العالم للشوارب

وكانت هذه أول محاولة يقوم بها كوريكي لتسلق إيفرست منذ فقدانه جميع أصابعه فوق الجبل قبل ثلاث سنوات بعد أن قضى يومين في حفرة ثلج على ارتفاع 8230 مترا في درجات حرارة تقل عن 20 درجة مئوية.

ورغم إعاقته لا يزال يستطيع استخدام خطاف للثلوج بإحدى يديه وتثبيت مسمار باليد الاخرى.

وقال "انا ممتن من كل قلبي لكل شخص دعمني."

كانت الآمال معقودة على كوريكي في أن يصبح الشخص الذي يساهم في جهود نيبال لإحياء صناعة التسلق بعد مقتل 18 متسلقا في انهيارات ثلجية نجمت عن زلزال قوي في نيسان/ابريل.

وأدى الزلزال القوي في نيسان/ابريل، واخر قوي أيضا في أيار/مايو لمقتل نحو 9000 شخص بأنحاء البلاد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018