روسيا تنبش قبر ألكسندر الثالث لحل لغز القيصر الأخير

روسيا تنبش قبر ألكسندر الثالث لحل لغز القيصر الأخير
ألكسندر الثالث

قال محققون روس، إنهم يخططون لنبش قبر القيصر ألكسندر الثالث بطلب من الكنيسة الأرثوذكسية، في أحدث تطور في المساعي للتحقق من رفات ابنه؛ آخر قياصرة روسيا، الذي قتل مع أبنائه.

وسيحاول التحقيق التأكد إن كان رفات يعتقد أنه لأليكسي وماريا، وهما اثنان من أبناء القيصر نيكولاس الثاني الخمسة، حقيقي ويمكن دفنه في سانت بطرسبرج. واكتشف الرفات عام 2007، بعيدا عن أفراد العائلة الإمبراطورية الخمسة الآخرين الذين تم اكتشاف رفاتهم في وقت سابق.

وتحرص الكنيسة أيضا على إيجاد مزيد من الأدلة حول إن كان رفات نيكولاس نفسه الذي حكمت أسرته روسيا لمدة 300 عام حقيقي.

اقرأ أيضًا| 200 فنان عربي يحيون "فنون الدمى وخيال الظل"

وقتل كل أفراد الأسرة السبعة، بما في ذلك ألكسندرا زوجة نيكولاس، على أيدي البلاشفة في عام 1918، مع خدمهم في مدينة إيكاترينبرج في الأورال.

وألقيت جثثهم في حفرة منجم ثم أضرمت فيها النيران وألقيت عليها الأحماض، قبل دفنها في مكان آخر بعد أن اعتقد البلاشفة أن السكان المحليين شاهدوهم وهم يتخلصون من الجثث.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018