ما الذي فعلته تركيا لتكريم ضحايا هجوم تشابل هيل؟

ما الذي فعلته تركيا لتكريم ضحايا هجوم تشابل هيل؟

حولت بلدية منطقة الفاتح في إسطنبول، وجمعية "أطباء الأسنان المثاليين" التركية، مشروع طالب طب الأسنان، ضياء بركات، الذي قتل في هجوم مسلح بأمريكا في 11 شباط/ فبراير 2015، الهادف لمعالجة أسنان أطفال اللاجئين السوريين في تركيا، إلى حقيقة.

 وقال رئيس بلدية الفاتح مصطفى دمير، في فعالية أقيمت في منطقة أمينونو بإسطنبول، اليوم الإثنين، للتعريف بالمشروع، تحت شعار "نحقق حلم ضياء بركات"، "نهدف من خلال المشروع، الحصول على دعم الهيئات الإغاثية، من أجل علاج أسنان الأطفال السوريين اللاجئين في المخيمات بتركيا".

اقرأ أيضًا | إرهابي أميركي يقتل ثلاثة طلاب مسلمين في الولايات المتحدة

وأضاف دمير، أن "شاحنة ستخصص لهذا الغرض، ستمر على 25 مخيمًا للاجئين السوريين في تركيا، وتفحص أسنان الأطفال بين 6-12 عامًا، وتوزع عليهم أدوات العناية بالأسنان".

بدوره أفاد رئيس جمعية أطباء الأسنان المثاليين، مظفر أوزدوغرل، أن 40 طبيبًا للأسنان، سيشاركون في البرنامج الذي سيستمر 40 يومًا، وسيستفيد منه 80 ألف طفل سوري".

وأشار، أنه "تم علاج أسنان 500 طفل في مخيمات الريحانية بولاية هطاي، في المرحلة الأولى من المشروع، كما تم توزيع أدوات العناية بالأسنان على أطفال سوريين في إسطنبول، وتدريبهم على العناية بأسنانهم".

اقرأ ايضًا | ضياء ويُسر وزينة: قتلهم الإرهاب لكن لم يقتل حلمهم

يذكر أن الأميركي كريغ ستيفن هيكس (46 عامًا)، شن في 11 شباط/ فبراير الفائت، هجومًا على منزل أسرة بركات، المجاور له، في مدينة "تشابيل هيل" التابعة لولاية كارولينا الشمالية الأمريكية، وقتل رميًا بالرصاص، طالب طب الأسنان السوري الأصل ضياء بركات (23 عامًا)، وزوجته يسر محمد يوسف أبو صالحة (21 عامًا)، وشقيقتها رزان (19 عامًا)، وهما فلسطينيتان تحملان الجنسية الأردنية.

وكان ضياء، قد بدأ قبل وفاته، التحضير لمشروع "ليبتسم السوريون في تركيا"، الذي يهدف لعلاج أسنان أطفال اللاجئين السوريين في المخيمات بتركيا، وتوزيع فراشي ومعجون أسنان عليهم، ولقي المشروع دعمًا كبيرًا بعد مقتل ضياء.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية