انسحاب سيناتور جمهوري من سباق الرئاسة الأميركيّة

انسحاب سيناتور جمهوري من سباق الرئاسة الأميركيّة

انسحب المرشح المحتمل للحزب الجمهوري، عضو مجلس الشيوخ الأمريكي، ليندسي غرهام، اليوم الإثنين، من التنافس على ترشيح حزبه للانتخابات الرئاسية لعام 2016، بعد فشله في الحصول على نسبة تتجاوز 1% بين صفوف حزبه.

وقال غراهام، الذي يمثل ولاية كارولينا الجنوبية، في تسجيل مصور، وضعه على موقع يوتيوب لمشاركة مقاطع الفيديو عبر الانترنت، "اليوم وأنا أوقف حملتي الانتخابية للرئاسة، أريد أن أشكر كل من رافقني في هذه الرحلة، لقد شرفتموني بدعمكم، أنا أؤمن بأننا قدنا حملة يجب أن نفخر بها، وضعنا خلالها حلولًا جريئة وعملية للمشاكل الحقيقية".

ولم يعلن غراهام عن أسباب انسحابه، إلا أن استبيانات الرأي، التي تجرى على صعيد الولايات المتحدة، حول شعبية المتنافسين على ترشيح الحزب الجمهوري، أظهرت فشل غراهام في تخطي نسبة 1% من أصوات الناخبين الجمهوريين المحتملين.

وأضاف عضو الحزب الجمهوري "رغم أننا قد قمنا بحملة حققت تغييرًا حقيقيًا، فقد وصلت إلى استنتاج، بأن الوقت لم يحن بعد للترشيح لمنصب الرئيس".

ويعد غراهام، الوحيد الذي اعتذر للمسلمين عن تصريحات المرشح الجمهوري المحتمل دونالد ترامب الأخيرة المعادية للمسلمين، واعتبرها لا تمثل الحزب.

وبانسحاب غراهام، يبقى في ساحة الجمهوريين المتنافسين للانتخابات الرئاسية، التي من المفترض إجرائها في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، 12 متنافسًا، حيث تشير إحصائيات الشعبية الانتخابية إلى تصدر الملياردير الأمريكي دونالد ترامب بنسبة تصل إلى 39%، يأتي بعده عضو مجلس الشيوخ الأمريكي ومنافسه لترشيح الحزب للمنصب نفسه تيد كروز.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص