ماذا تعرف عن الأحجار الكريمة؟

ماذا تعرف عن الأحجار الكريمة؟

الأحجار الكريمة هي معادن نادرة تكونت في باطن الأرض إثر ظروف جيولوجية غير عادية، نتيجة لنيران البراكين التي تتصاعد أبخرتها من باطن الأرض، وبقوة الحرارة العالية تتصلب تلك المواد وتجف على حسب نوعية المادة وتفاعلها واتحادها، فينتج من خلال تلك العملية حجر أو معدن تام التركيب له خواصه المعينة وطاقاته الكامنة فيه.

وسميت تلك الأحجار بـ”الأحجار الكريمة” لأسباب عدة، منها، الندرة في تواجدها إضافة إلى الخواص التي تتمتع بها، ولا تتوافر في غيرها، وتنقسم تلك الأحجار إلى الأحجار الكريمة العضويّة، والتي أصلها كائن حي، مثل اللؤلؤ والمرجان والكهرمان والكوبال، والأحجار الكريمة المعدنية، وهي معادن طبيعية صلبة لها تركيب كيميائي ثابت، وتستخدم لصناعة المجوهرات كالياقوت والزمرد والماس وحجر القمر وبحر الشمس وعين النمر والأوبال.

وتدخل مادة الـ'سيلكا' كمكون أساسي في تركيبة الأحجار الكريمة، والتي تكسبها الشكل اللامع والجميل الذي جعلها مميزة عن باقي الأحجار العادية، وتختلف الأحجار الكريمة تباعا للمكون الأساسي لها، وللظروف التي نشأت فيها، فبعض الأحجار نشأت في باطن الأرض في درجات حرارة عالية جدا كالألماس، بينما بعضها نشأ بالقرب من القشرة الأرضية فكانت درجة الحرارة أقل، وهذا أثر على شكلها وطبيعتها، وهناك أحجار تكونت من النباتات كحجر الكهرمان والسندروس، ومنها ما يتكون في البحار كاللؤلؤ والمرجان، وهناك مجموعة منها تتكون من الحيوانات، ومنها ما ينزل من السماء، وبعضها يستخرج من الجبال مثل العقيق اليماني.

اقرأ/ي أيضًا | 'جوجل' يحتفل بالذكرى الـ120 للألعاب الأولمبية

وتتميز الأحجار الكريمة بخواص معينة تجعلها فريدة من نوعها، وهي الجمال والندرة والمتانة والصلابة، وألوانها المشعة الزاهية، إضافة إلى درجة النقاوة العالية، وفوائدها للإنسان صحيا ونفسيا، إذ يختلف مقدار جمال وفائدة حجر كريم عن آخر بحسب الظروف التي تكون فيها، والمادة الأساسية لتكوينه، ويعتبرها الكثيرين مصدر للشحنات والطاقات الإيجابية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018