محمد عساف "عائد إلى حيفا"

محمد عساف "عائد إلى حيفا"
(أ.ف.ب)

شارك مئات الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء، في مظاهرة لإحياء الذكرى الـ68 للنكبة، أي ذكرى تهجير نحو 760 ألف فلسطيني من أراضيهم، بمشاركة الفنان الفلسطيني، محمد عساف، الذي حمل مفتاح العودة خلال فعاليات الذكرى.

وتأتي التظاهرة في رام الله، بعد أيام من تظاهرات مختلفة جرت في الضفة الغربية وقطاع غزة، شهدت مواجهات بين المتظاهرين الفلسطينيين والمستوطنين والجنود الإسرائيليين.

وقال محمد عليان، أحد منظمي المظاهرة، أمام مئات المشاركين، 'لا للاحتلال، سنبقى فلسطينيين وسنقاوم وسنعود'.

وحمل المشاركون أعلاما فلسطينية وأعلاما سوداء كتب عليها 'العودة'، بالإضافة إلى مفاتيح العودة التي ترمز لبيوت اللاجئين الفلسطينيين، الذين ما زالوا يحلمون بالعودة.

وحافظت مها أبو سرور، التي نزحت إلى مخيم عايدة للاجئين في بيت لحم جنوب الضفة الغربية، على مفتاح منزلها في قرية بيت نتيف.

وقالت السيدة وهي في الأربعينات من العمر، 'لم أر بيت نتيف من قبل، سمعت عنها من جدي وجدتي. مهم جدا وجودي هنا لأني أشعر دائما أن علي أن أرجع إلى بيت نتيف'.

اقرأ/ي أيضًا| مصر .. حرائق كتبت التاريخ

وحق العودة للاجئين الفلسطينيين، هو إحدى القضايا الرئيسية المطروحة على الحل النهائي للصراع الفلسطيني-الإسرائيلي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


محمد عساف "عائد إلى حيفا"

محمد عساف "عائد إلى حيفا"

محمد عساف "عائد إلى حيفا"

محمد عساف "عائد إلى حيفا"

محمد عساف "عائد إلى حيفا"

محمد عساف "عائد إلى حيفا"

محمد عساف "عائد إلى حيفا"

محمد عساف "عائد إلى حيفا"

محمد عساف "عائد إلى حيفا"