"جوجل" يحتفل بميلاد الأسطورة سوزان لينجلن

"جوجل" يحتفل بميلاد الأسطورة سوزان لينجلن
سوزان لينجلن

يحتفل محرك البحث "جوجل"، اليوم الثلاثاء، بذكرى ميلاد لاعبة التنس المحترفة والمتميزة، سوزان لنجلن الـ117، والتي حفرت اسمها في تاريخ اللعبة، بالتزامن مع انطلاق بطولة رولان جروس الشهيرة في التنس بفرنسا، والتي تمكنت سوزان لنجلن من الحصول على لقبها 16 مرة في مسابقات الفردي والزوجي والزوجي المختلط.

وفتحت لنجلن الطريق لثورة نسائية في لعبة التنس، جعلت من النساء قوة لا يستهان بها بهذه الرياضة. كما وقادت ثورة في تصميم ملابس لاعبات التنس، حيث كانت أول لاعبة ترتدي الزي القصير والمثير والمعروف حاليا كزي رسمي للاعبات، ما أثار جدلا واسعا في أوساط المهتمين باللعبة، وانتقادات حادة بين المحافظين.

وولدت سوزان لنجلن في العاصمة الفرنسية باريس، لتشارلز وانيس لينجلن، وكانت طفلة ضعيفة البنية معتلة الصحة. ومن ضمن الامراض التي منها لنجلن، مرض البرو التنفسي، ودفع ضعف بنيتها وحالتها الصحية والديها للعمل على إلحاقها بأي نوع من الرياضة يمكنها أن تقوي جسمها وتساعدها على مقاومة أمراضها الجسدية، واختار الأب لعبة التنس باعتبار أنها لعبة ستساعدها على تقوية عضلات الذراعين والجسم عموما وتنظم لها تنفسها وترفع من لياقتها البدنية.

وابتدأت لينجلن بلعب رياضة التنس عام 1910، وارتبطت فيها وأحبتها وأظهرت فيها تميزا غير عاديا، ما جعل والدها يزيد من اهتمامه بها في هذا المجال ويشجعها ويدربها بنفسه.

وبعد أربعة سنوات فقط من دخولها في ملاعب التنس وحملها المضرب، عام 1914، كان مستوى اللاعبة الصغيرة يسمح لها بمنافسة أكبر الأسماء في اللعبة في ذلك الوقت، وأوصلها إتقانها للعبة إلى نهائيات البطولة الفرنسية، إلا أنها خسرت أمام حاملة اللقب مارجريت، 5-7، 6-4، 6-3. ولم تثنها هذه الخسارةعن أهدافها في اعتلاء عرش اللعبة، ففي نفس العام دخلت مسابقة بطولة العالم للملاعب الصلبة، وتمكنت من إحراز اللقب في مفاجئة كبيرة لفتت إليها أنظار العالم، باعتبارها أصغر لاعبة تنال لقب دولي في لعبة التنس، وسجلت بذلك رقما قياسيا، لم يتمكن غيرها من كسره إلى يومنا هذا. ومازال الرقم مسجلا باسمها، ما جعلها تدخل التاريخ بجدارة وتمكن من أوسع أبوابه.

وبلغ مجموع ما حققته سوزان لنجلن من بطولات في الفترة من 1914 إلى 1926، 31 بطولة. ولقّبت في صحف فرنسا باسم La Divine أو الربّانية، لما لها من قدرات غير عادية، جعلتها تسيطر على كل ألقاب اللعبة في تلك الفترة الزمنية بدون منازع.

وحصلت سوزان لنجلن على 241 لقب، وفازت خلال مشوارها الرياضي بـ181 مباراة، حققتها بأرقام قياسية لم تكسر حتى اليوم، ما جعل منها أسطورة حقيقية في لعبة التنس، ومن أهم وأشهر الأسماء في مجال الرياضة من بين النساء على الإطلاق.

وبالإضافة إلى فوزها ببطولة رولان جاروس 16 مرة وببطولة الويمبلدون 15 مرة، فازت لينجلن ببطولة العالم للأرض الصلبة 4 مرات في الأعوام 1914، 1921، 1922، 1923، كما فازت ببطولة الجراند سلام ثمانية مرات متتالية.

اقرأ/ي أيضًا| بعد 29 عاما... تمثال بورقيبة يعود لتونس العاصمة

توفيت لينجلن يوم 4 تموز/يوليو من عام 1938، بسرطان الدم (لوكيميا)، وكانت قد تسببت مضاعفات المرض الخبيث في إصابتها بالعمى بعد ثلاثة أسابيع فقط من تشخيص المرض لديها.