ستقضي العيد في إسطنبول؟ 6 توصيات تهمّك

ستقضي العيد في إسطنبول؟ 6 توصيات تهمّك
السليمانيّة (رويترز)

رغم التفجيرات المتواصلة التي تهم أكبر المدن في المنطقة، إسطنبول، إلا أنها لا تزال قِبلَةً مفضّلةً للسيّاح العرب، نظرًا لجماليّة الأماكن فيها، وقربها فهي لا تبعد عن المشرق والخليج العربيين أكثر من 3 ساعات في الطائرة، وأسعارها التي تعد أرخص من سائر المدن الأوروبيّة.

يقدّم لكم موقع عرب 48 5 توصيات لقضاء عطلة ممتعة في المدينة الساحرة:

1- زر منطقة الفاتح

تتنافس منطقتان في إسطنبول على جذب السائحن، لكل منهما ميّزاتها الخاصّة، حتّى يحسب المرء أنه في مدينتين مختلفين: ميدان تقسيم والشوارع المحيطة به (أشهرها شارع الجمهوريّة) ومنطقة الفاتح.

تعتبر منطقة الفاتح واحدة من أجمل مناطق إسطنبول، فقد بنيت بأغلبها على الطراز المعماري العثمانيّ، وتحوي عددًا ضخمًا من المساجد، أبرزها مسجد السلطان أحمد، الذي يعتبر واحدًا من أكبر المساجد في العالم الإسلامي وإلى المقابل منه، يقع متحف أيا صوفيا، الذي كان في أوّل عهده كنيسةً ثم بيع إلى العثمانيين وأصبح مسجدًا، ومع قيام الجمهورية التركيّة، تحول المسجد إلى متحف.

تزخر هذه المنطقة بالمأكولات الشعبيّة التركيّة وبصور وتماثيل الدراويش، بالإضافة إلى المطاعم التي تشهد حفلات للدراويش.

مسجد السلطان أحمد أو المسجد الأزرق (رويترز)
مسجد السلطان أحمد أو المسجد الأزرق (رويترز)

2- زر ميدان تقسيم

يعتبر ميدان تقسيم والشوارع المحيطة به عاصمة 'الأتاتوركيين' في المدينة، حيث بني بشكل واضح على الطراز الأوروبيّ للعواصم: ميدان ضخم يحيط به عدد كبير من الشوارع التجاريّة.

يشتهر ميدان تقسيم بوفرة محلّات الشوارما والمطاعم المبنيّة على الطراز الأوروبي، كذلك، يكثر وجود محلّات الحلويات التركيّة، لكن هذه المنطقة مخصّصة للسياح بشكل كبير، حيث تعتبر المحلات هنالك سياحيّة وأسعارها مرتفعة مقارنة بباقي الأماكن في العاصمة.

ميدان تقسيم يتوسطه تمثال لأتاتورك (أ.ف.ب)
ميدان تقسيم يتوسطه تمثال لأتاتورك (أ.ف.ب)

3- تذوّق الـصفيحة التركيّة

هو خبز أقرب إلى الكعك، يكسوه اللحم المطحون للغاية بالإضافة إلى الخضراوات، يعرف محليًا باسم لاهماكون.

صفيحة تركية (شترستوك)
صفيحة تركية (شترستوك)

4- استمتع في حمامات السلاطين وزر قصر دولمابهتشة

لكي تشعر بنفسك سلطانًا، انغمس في حمامات سلاطين بني عثمان، ومن ثم زر قصر دولمابهتشة على البوسفور، فلطالما اعتبرت حمامات السليمانيّة حكرًا على السلاطين لا يمكن للعامّة أن يدخلوها، من بنائها عام 1557 وحتّى قيام الجمهوريّة التركيّة.

مدخل قصر دولمابهتشة (رويترز)
مدخل قصر دولمابهتشة (رويترز)

5- اشترِ تذكارًا من الغراند بازار

هو واحد من أكبر الأسواق المغطاة في العالم، فيحوي على أكثر من 5000 كشك، تبيع السجاد التقليدي التركي والفارسي والحلبي، والمصابيح بالإضافة إلى الفخّار.

6- لا تعد إلى بلدك قبل أن تأكل من الراحة التركيّة، لن نخبرك عنها، عليك فقط أن تتذوّقها.