"لعبة العروش" يدخل تاريخ الدراما

"لعبة العروش" يدخل تاريخ الدراما
(أ.ب)

دخل مسلسل 'جيم أوف ثرونز'، أمس الأحد، تاريخ الدراما الأميركية، كأكثر مسلسل حصدا لجوائز إيمي على الإطلاق.

وحصد المسلسل الشهير 12 جائزة من جوائز إيمي هذا العام، كما في العام الماضي، ليرفع حصيلته إلى 38 جائزة على مدار مواسمه، وهو رقم لم يحققه أي عمل فني من قبل.

ومن بين أبرز الجوائز التي حصدها المسلسل: 'أفضل عمل درامي'، 'أفضل إخراج لعمل درامي' و'أفضل كتابة'.

وتفوق 'جيم أوف ثرونز' على مسلسل 'مستر روبوت' الذي تعرضه شبكة 'يو.إس.إيه نتوورك' ومسلسل 'هاوس أوف كاردز' ويعرض على شبكة نتفليكس.

وفاز مسلسل 'ذا بيبول فيرساس أو.جيه. سيمبسون'، الذي تدور أحداثه حول محاكمة سيمبسون لاعب كرة القدم الأميركية السابق في 1995 بتهمة القتل، وتبرئته بتسع جوائز إيمي، ومن بين من حصلوا عليها: الممثلة سارة بولسون، إلى جانب الممثلين الأميركيين من أصول أفريقية كورتني بي. فانس وسترلينج كيه. براون.

اقرأ/ي أيضًا| جوائز إيمي: الفائزون في الفئات الرئيسية

وقدم الحفل المذيع التلفزيوني جيمي كيميل، واستهله بإلقاء نكات عن المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية، دونالد ترامب، قائلا 'إذا فاز دونالد ترامب وشيد هذا الجدار فإن أول من سنلقيه من فوقه هو مارك بيرنيت'. في إشارة إلى جدار تعهد ترامب بتشييده على الحدود الأميركية المكسيكية إذا فاز بالرئاسة. وبيرنيت هو منتج برنامج 'سيليبرتي إبرنتيس' الذي ينتمي لفئة تلفزيون الواقع ويظهر فيه ترامب.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018