أبطال خارقون يشيعون طفلا ضحية غابة السلاح الأميركية

أبطال خارقون يشيعون طفلا ضحية غابة السلاح الأميركية
(رويترز)

دفن طفل (6 أعوام) كان قد قتل بعيار ناري في ملعب مدرسته الابتدائية، الأسبوع الماضي، في ساوث كارولينا، وذلك في جنازة شارك فيها أشخاص ارتدوا ملابس شخصيات الأبطال الخارقين وبمشاركة مئات المشيعين أمس، الأربعاء.

وكان جاكوب هول، واحدا من تلميذين قتلا بالرصاص في الهجوم الذي حدث بالولاية الواقعة في جنوب الولايات المتحدة في 28 أيلول/سبتمبر، وأصيب معلم بجروح أيضا.

وقالت والدة الطفل، إنه كان يحب الشخصيات الخيالية كثيرا، ومن ثم قامت أسرته بلفه في بطانية مطبوع عليها صور سلاحف النينجا أثناء وجوده في المستشفى، وتم دفنه في زي شخصية باتمان.

وتم تشييع الجنازة غير العادية بمشاركة أكثر من 1500 شخص.

وارتدت الأم ملابس شخصية روبن شريك باتمان، بينما ارتدى مشيع آخر ملابس باتمان.

اقرأ/ي أيضًا| عقد على تأسيس ويكيليكس... والتسريبات تتوالى

وكان جاكوب تعرض لإطلاق نار في 28 أيلول/سبتمبر، ما أدى إلى فقدانه كثيرا من الدم.

وتم إلقاء القبض على مطلق النار المزعوم، وهو صبي (14 عاما)، بعد مدة قصيرة من الحادث.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ


أبطال خارقون يشيعون طفلا ضحية غابة السلاح الأميركية

أبطال خارقون يشيعون طفلا ضحية غابة السلاح الأميركية

أبطال خارقون يشيعون طفلا ضحية غابة السلاح الأميركية

أبطال خارقون يشيعون طفلا ضحية غابة السلاح الأميركية